اعتقال ناشطة سعودية بتهمة ″التطاول على الإسلام″ | أخبار | DW | 01.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اعتقال ناشطة سعودية بتهمة "التطاول على الإسلام"

ذكر ناشطون سعوديون معارضون أن السلطات السعودية اعتقلت الناشطة في مجال حقوق الإنسان سعاد الشمري بتهمة "التطاول على الإسلام". في حين لم تعلق الداخلية السعودية على الأمر بعد، قال ناشط إنها "معتقلة في سجن بجدة".

أوقفت الناشطة السعودية في مجال حقوق الإنسان سعاد الشمري بتهمة "التطاول على الإسلام"، كما أعلن اليوم السبت (الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر 2014) ناشطون سعوديون معارضون. وقد ندد هؤلاء بما وصفوها "حملة السلطات (السعودية) الهادفة إلى إسكات أي صوت معارض. وقال ناشط لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه "إنها معتقلة في سجن في جدة" غرب السعودية.

ومن المعروف أن سعاد الشمري أسست مع رائف بدوي الناشط في المجتمع المدني موقع "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" الذي ينتقد الهيئة الدينية في المملكة المحافظة. ويقضي بدوي عقوبة بالسجن عشر سنوات صدرت بحقه في مطلع أيلول/ سبتمبر بتهمة "الإساءة للإسلام".

وفي تغريدة كتبت زوجة الناشط رائف بدوي إنصاف حيدر أن سعاد الشمري "مسجونة حاليا في جدة بتهمة الإساءة للإسلام مثلها مثل رائف بدوي". وقال أحد الناشطين ردا على أسئلة وكالة فرانس برس "إنها تهمة تلصق بكل مدافع عن حقوق الإنسان". وقال ناشط ثان إن اعتقال سعاد الشمري يأتي ضمن حملة "تهدف إلى إسكات الجميع".

والشمري معروفة بنشاطها خصوصا على شبكات التواصل الاجتماعي، ففي تغريدة في الآونة الأخيرة علقت سعاد الشمري فوق صور لرجل يقبل يد رجل دين ملتح "لاحظ الغرور والزهو على وجهه حين يجد عبدا يقبل يده". وفي تغريدة أخرى في تشرين الأول/ أكتوبر كتبت "حرض علي بكل المنابر وخرجت بيانات وتحريض على قتلي واعتقالي كفروني وفسقوني لأني انتقد شيوخهم".

ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم وزارة الداخلية للتعليق على هذه المعلومات. وأكدت منظمة العفو الدولية في تشرين الأول/ أكتوبر أن السلطات السعودية تسعى إلى "التخلص من كل الأصوات التي تطالب بإصلاحات سياسية".

أ.ح/ ح.ع.ع (أ ف ب)

مختارات