اعتقال مواطن أمريكي بتهمة التخطيط لمهاجمة البنتاغون والكونغرس | أخبار | DW | 29.09.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقال مواطن أمريكي بتهمة التخطيط لمهاجمة البنتاغون والكونغرس

أعلنت السلطات الأمريكية إلقاء القبض على مواطن أمريكي بتهمة التخطيط لاستخدام طائرات محملة بالمتفجرات تدار بأجهزة تحكم عن بعد لمهاجمة مبنى وزارة الدفاع (النبتاغون) ومبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن.

default

مبنى الكونغرس أحد الأهداف التي أراد المتهم مهاجمتها

اعتقلت الشرطة الأمريكية، مواطناً أمريكياً بالقرب من بوسطن بولاية ماساشوستس حسب ما أعلنت سلطات الولاية. ويواجه المعتقل ر. فردوس (26 عاما) اتهامات إرهاب عديدة. إذ ذكرت وزارة العدل الأمريكية أن فردوس خطط لتحطيم طائرات صغيرة تعمل بأجهزة تحكم عن بعد مملؤة بالمتفجرات. وكان يعتزم بعد ذلك إطلاق النار على أشخاص يفرون من المباني. وقالت المدعي العام في الولاية، كارمن اورتيز، إن فردوس الذي يحمل إجازة في الفيزياء، متهم كذلك بإدخال تعديلات على هواتف محمولة لاستعمالها كصواعق ضد الجنود الأمريكيين في العراق.
وجاء في قرار الاتهام أيضاً أن الشاب وهو خريج جامعة نورثايسترن كان يعد لتنفيذ هجماته منذ كانون الثاني/يناير 2010.

الإصرار على مهاجمة أمريكا

FBI Agent

عملاء الـ اف بي آي يخدعون المتهم ويقدمون نفسهم كأعضاء في تنظيم القاعدة

وخلال إعداده لخطته، قام عملاء لمكتب التحقيقات الفيدرالي الـ اف بي آي، زعموا أنهم عناصر من القاعدة بتزويده بطائرة موجهة عن بعد ومتفجرات وأسلحة صغيرة. وأوقف الرجل في فرمنغهام قرب بوسطن بعد وضع الأسلحة الجديدة في حاوية لتخزينها. وفي محادثات سجلتها الشرطة الفدرالية، قال المتهم إنه يريد مهاجمة وزارة الدفاع بطائرات صغيرة موجهة شبيهة بطائرات استطلاع من دون طيار، ومليئة بالمتفجرات. وفي نيسان/ابريل وسع مشروعه ليشمل الكونغرس. وفي نيسان/ابريل وأيار/مايو سلم عميلا للشرطة الفدرالية زعم أنه عنصر في القاعدة مفتاحي ذاكرة كمبيوتر يشرح فيهما خطته.


وقام الرجل خلال الأشهر الماضية بتحويل هواتف محمولة إلى صواعق وسلمها إلى عملاء سريين في الشرطة الفدرالية، لاستعمالها لقتل جنود أمريكيين في الخارج.


وفي حزيران/يونيو، أبلغه احد العملاء إن أحد هذه الهواتف استخدم لقتل ثلاثة جنود أمريكيين وجرح أربعة أو خمسة آخرين في العراق. فأجابه "هذا بالضبط ما أردته".


وجاء في قرار الاتهام أن رضوان فردوس كان يريد قتل الأمريكيين لأنه يعتبرهم "أعداء الله" ولم يكن يميز بين الرجال والنساء والأطفال. وبشأن رغبته في مهاجمة الولايات المتحدة نقل عن الرجل قوله "لا أستطيع أن أتراجع. لا خيار لدي".

(ع.ج/ آ ف ب، د ب آ)
مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان