اعتقال عشرات المتظاهرين ضد تدابير كورونا في برلين بعد صدامات | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اعتقال عشرات المتظاهرين ضد تدابير كورونا في برلين بعد صدامات

خرجت مظاهرات رفض تدابير كورونا عن الاحتجاج السلمي، وقام عدد من المتظاهرين برشق الشرطة بالحجارة والزجاجات ما أدى إلى القبض على 230 شخصا.

احتجاجات ضد تدابير كورونا في ألمانيا

أثناء اعتقال أحد المتظاهرين ضد تدابير كورونا

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الخميس (22 أبريل/ نيسان 2021) أنها ألقت القبض على نحو 230 شخصا في المظاهرة المناوئة لتشديد قواعد كورونا والتي شهدتها العاصمة الألمانية برلين أمس الأربعاء، بعد صدامات عنيفة مع قوات الشرطة، بينما وصلت حالات التحقيق إلى 388.

وأوضحت الشرطة أن أفرادها تعرضوا للرشق بالزجاجات والحجارة من المتظاهرين ما تسبب في إصابة 29 شرطيا. وتدخلت الشرطة لتفريق المسيرة لأن جزءا كبيرا من المتظاهرين رفضوا الالتزام بقواعد التباعد.

وكانت الشرطة نشرت 2200 فرد لتأمين المظاهرة التي شارك فيها نحو10 ألف شخص. وأُقِيْمَتْ المظاهرة على مسافة أمتار قليلة من مبنى البرلمان (رايشستاغ) حيث كان يجري التشاور حول تعديل قانون الحماية من العدوى.

متظاهرون ضد تدابير كورونا

أثناء تفريق المتظاهرين في برلين

وقاوم العديد من المتظاهرين، فتدخلت الشرطة ودفعت الناس فاتجهوا صوب حديقة للحيوان وهناك وقعت تعديات على أفراد الشرطة واشتباكات حادة ورشق بالزجاجات، ورد أفراد الشرطة باستخدام رذاذ الفلفل ما أدى إلى إبعاد بعض المتظاهرين.

وفرقت الشرطة تجمعات لاحقة، وفي وقت متأخر من بعد ظهر أمس تجمعت مسيرة فرقتها الشرطة، وذكرت الشرطة أن إجمالي عدد إجراءات التحقيق التي فتحتها بما يتعلق بأحداث أمس وصل إلى 388 إجراء منها مئة تحقيق يتعلق بمخالفات إدارية بسبب انتهاكات لمرسوم تدابير الحماية من العدوى.

وكان المكتب الفدرالي للشرطة الجنائية الألمانية قد حذر في وقت سابق من وجود خطر متزايد قد يتعرض له سياسيون وعلماء من جانب منكري وجود فيروس كورونا والمؤمنين بنظريات المؤامرة. وقال المكتب إنه يراقب تطور مشهد احتجاجات كورونا عن كثب.

إ.ع/ ع.ش ( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة