اعتقالات في مظاهرة مناهضة لرئيس الوزراء البريطاني | أخبار | DW | 10.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اعتقالات في مظاهرة مناهضة لرئيس الوزراء البريطاني

قالت الشرطة البريطانية إنها اعتقلت 17 شخصاً بعد تظاهر مئات الأشخاص أمام منزل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون احتجاجاً على إعادة انتخابه لولاية ثانية مدتها خمس سنوات.

تحولت مظاهرة تندد بتدابير تقشفية طرحها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى أعمال عنف السبت، مما أسفر عن اعتقال 17 شخصاً. وأصيب أيضاً خمسة من عناصر الشرطة في احتجاج أمام منزل كاميرون في داونينغ ستريت في لندن، وفقاً لما ذكرته الشرطة.

وقال المتحدث باسم الشرطة إن بضعة أشخاص فقط من عدة مئات من المتظاهرين شاركوا في أعمال العنف. وضاعفت حكومة كاميرون خلال السنوات الخمس الماضية الرسوم الدراسية كما أجرت تخفيضات في البرامج الاجتماعية. وكان كاميرون قد فاز بولاية ثانية مدتها خمس سنوات في الانتخابات التي جرت الخميس بعد حصوله على أغلبية مطلقة في البرلمان.

ورشق محتجون قوات الشرطة بزجاجات وعلب معدنية وقنابل دخان خلال مظاهرة في وسط لندن السبت احتجاجاً على إعادة انتخاب كاميرون. واندلعت الاشتباكات عندما واجه المتظاهرون الذين كانوا يطلقون الأبواق ويقرعون الأواني ويرددون عبارات بذيئة أمام صفوف من الشرطة قبالة البوابة المؤدية إلى مقر رئاسة الوزراء في داوننج ستريت. وخلال الاحتجاج ألقيت دراجة هوائية على الشرطة.

وقالت رويترز إن عدد الأشخاص الذين شاركوا في الاحتجاج يقدر بنحو 200 شخص بينهم مجموعة من 25 شاباً ملثماً كانوا يرتدون ملابس سوداء. وأضاف أن الشرطة أغلقت لفترة وجيزة شارع وايت هول بوسط لندن أمام حركة المرور لكنها أعادت فتحه في وقت لاحق وحاصرت آخر مجموعة متبقية من المحتجين وكانوا عدة عشرات.

ع.غ/ م.س (د ب أ، رويترز)

إعلان