اعتداء بذخيرة مضيئة على لاجئين في ألمانيا | أخبار | DW | 19.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اعتداء بذخيرة مضيئة على لاجئين في ألمانيا

تعرض أربعة لاجئين بينهم طفل بعمر خمسة أشهر لاعتداء بذخيرة مضيئة في ولاية سكسونيا السفلى بغرب ألمانيا. الشرطة قبضت على أربعة رجال مشتبه بهم وصادرت سلاح الجريمة والذخيرة، وتدرس الشرطة وجود دافع معاداة الأجانب في التحقيق.

قالت الشرطة الألمانية الثلاثاء (19 تشرين الثاني/نوفمبر 2019) أن التحقيق مستمر في قضية اعتداء بذخيرة مضيئة (تنوير) على لاجئين في مدينة شونينغن الواقعة في ولاية سكسونيا السفلى، حسب ما ذكر متحدث باسم الشرطة في مدينة فولفسبورغ.

وكانت الشرطة قد ذكرت أن أربع رجال بأعمار (52، 50، 34، 29 عاما) اعتدوا على لاجئين في نهاية الأسبوع المنصرم. وذكرت الشرطة أن الرجال راقبوا من شرفة شقة أربعة لاجئين من ساحل العاج، من بينهم طفل بعمر خمسة أشهر، كانوا أمام المنزل. ومن ثم أطلقوا ذخيرة مضيئة عليهم، حسب ما ذكر موقع "تي أونلاين" الألماني.

ولحسن الحظ لم يصب أحد بأذى. لكن المتحدث باسم الشرطة ذكر أنه يمكن "عبر هذه الذخيرة التسبب بإصابة خطيرة أو حتى القتل".

وهرع رجل وامرأة كانا في الشارع لمساعدة الضحايا وتمكنا من وضعهم في مكان آمن، وتعرض الرجل المسعف أيضا لإطلاق ذخيرة مضيئة ضده ولم تصبه بأعجوبة، حسب الشرطة. وقالت الشرطة إن الرجال كانوا في حالة سكر شديدة. وتمكنت الشرطة من القبض على الجناة في الشقة، وتم حجز السلاح والذخيرة، حسب موقع "تي أونلاين" الألماني.

ويتم التحقيق حاليا مع المشتبه بهم في محاولة القيام بأذى جسدي خطير. ويدرس المحققون أيضا خلفية العداء للأجانب في التحقيق.

ز.أ.ب/أ.ح (إ ب د، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 23:42

مسائيةDW : إجراءات ألمانية لمواجهة جرائم الكراهية.. ما مدى نجاعتها؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة