اشتباكات عنيفة في عدن والمساجد تدعو إلى ″الجهاد″ | أخبار | DW | 08.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتباكات عنيفة في عدن والمساجد تدعو إلى "الجهاد"

تجددت المواجهات في عدن ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص بعد ليلة شهدت غارات من مقاتلات التحالف على مطار عدن الواقع تحت سيطرة الحوثيين. في الوقت نفسه أقرت واشنطن بتقدم القاعدة في اليمن.

قتل 11 شخصا على الأقل اليوم الأربعاء (الثامن من أبريل/نيسان 2015) في عدن خلال مواجهات جديدة بين المتمردين الحوثيين والمقاتلين الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي المتواجد في السعودية، حسبما أفاد مصدر عسكري. وما زال الحوثيون وحلفاؤهم يحاولون السيطرة على مدينة عدن الجنوبية بعد 14 يوما على انطلاق عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية مع تحالف عربي. وذكر المصدر العسكري أن مقاتلي اللجان الشعبية الموالية لهادي هاجموا مواقع للحوثيين في حي دار سعيد في شمال عدن.

#gallery#وأسفرت المعارك عن مقتل ثمانية حوثيين وثلاثة من المقاتلين الموالين لهادي بحسب المصدر ذاته. وشنت مقاتلات التحالف خلال الليل غارات جديدة استهدفت مطار عدن الذي يسيطر عليه الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح. كما شن طيران التحالف غارات على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج شمال عدن، وهي أيضا تحت سيطرة الحوثيين.

في الوقت نفسه قال سكان في عدن إن المساجد وجهت نداءات للجهاد لقتال قوات الحوثيين، بعد اشتباك عشرات منهم مع مقاتلين محليين وسط المدينة. وأضافوا أن النار اشتعلت في عدة منازل بعد إصابتها بصواريخ ورغم ذلك ظلت الأسر داخلها نظرا لاحتدم القتال في الشوارع. وهزت ثلاثة انفجارات المناطق الشمالية من عدن اليوم الأربعاء، وقال سكان إنها نجمت عن غارات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية. وقالوا إن الهجمات استهدفت على ما يبدو مخازن سلاح.

أنباء عن تمدد القاعدة

على صعيد منفصل أقر وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر بأن تنظيم القاعدة يسجل تقدما على الأرض في اليمن، متوعدا في الوقت بذاته بمواصلة ضربه رغم الوضع الفوضوي في هذا البلد. وقال كارتر في طوكيو في إطار جولة أسيوية: "نراهم يسجلون تقدما على الأرض"، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يمثل "منذ زمن طويل تهديدا خطيرا على الغرب بما في ذلك الولايات المتحدة وسنستمر في محاربته".

وفي نهاية الأسبوع الماضي استولى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، اخطر فرع في التنظيم السني المتطرف، على المقر العام للجيش وميناء المكلا بجنوب البلاد. وتدعم الولايات المتحدة التحالف الذي شن بقيادة السعودية ضربات جوية في 26 مارس/آذار لوقف تقدم المتمردين الحوثيين. وأعلنت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن 540 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 1700 آخرون بجروح في اليمن منذ 19 مارس/آذار قبل أسبوع من بدء الحملة الجوية.

ا.ف/ و.ب (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

إعلان