استقالة رئيس الوزراء الروماني عقب احتجاجات حاشدة | أخبار | DW | 04.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استقالة رئيس الوزراء الروماني عقب احتجاجات حاشدة

قال الحزب اليساري الحاكم في رومانيا إن رئيس الوزراء فيكتور بونتا قرر اليوم الأربعاء الاستقالة من منصبه. يأتي ذلك في خطوة مفاجئة بعد ساعات من احتجاجات حاشدة طالبت باستقالة الحكومة على خلفية اتهامات بالفساد.

أعلن رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا اليوم (الأربعاء الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) استقالته من منصبه بصورة مفاجئة. وقد أعلن ذلك رئيس حزب بونتا الاشتراكي الديمقراطي ليفيو دراجنيا في التليفزيون الروماني.

وتجدر الإشارة إلى أن بونتا، البالغ من العمر 43 عاما، يواجه تهما بالفساد أمام المحكمة. ورفض البرلمان الروماني سحب الحصانة من بونتا كنائب برلماني، ما حال دون إمكانية اعتقاله.

وتظاهر عشرات الآلاف من الرومانيين مساء أمس الثلاثاء لمطالبة بونتا بالتنحي. وجاءت المظاهرات على خلفية اندلاع حريق في ملهى ليلي مساء الجمعة الماضية. وأودى الحادث بحياة 32 شخصا. ويعزو الكثير من الرومانيين مسؤولية الحادث إلى الفساد المتفشي في البلاد.

ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)