استقالة رئيس اتحاد الكرة الألماني بسبب فضيحة مونديال 2006 | عالم الرياضة | DW | 09.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

استقالة رئيس اتحاد الكرة الألماني بسبب فضيحة مونديال 2006

أعلن فولفغانغ نيرسباخ رئيس اتحاد كرة القدم الألماني استقالته من منصبه بعد تعرضه لضغوط شديدة بسبب فضيحة اتهامات وجهت إلى ألمانيا بدفع مبالغ مالية للاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحصول على حق استضافة كأس العالم عام 2006.

أعلن رئيس اتحاد كرة القدم الألماني فولفغانغ نيرسباخ استقالته من منصبه على خلفية فضيحة اتهامات لألمانيا بدفع أموال للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بشأن ملف استضافة ألمانيا لبطولة كأس العالم لكرة القدم، التي أقيمت بألمانيا عام 2006.

وقال نيرسباخ اليوم الإثنين في إعقاب جلسة رئاسية لاتحاد الكرة الألماني في فرانكفورت: "لقد أدركت بالنسبة لي أنه قد حان الوقت لتحمل المسئولية السياسية (عن تلك الفضيحة)."

وكان نيرسباخ البالغ من العمر 64 عاما قد تعرض لضغوط قوية بعد الحديث عن فضيحة بشأن شراء ألمانيا تنظيم المونديال، والذي كانت مجلة "شبيغل" الألمانية الشهيرة قد تحدثت عنها في الأسابيع الماضية. وقام مسؤولو التهرب الضريبي الأسبوع الماضي بتفتيش المقر الرئيسي للاتحاد الألماني لكرة القدم في فرانكفورت وكذلك المسكن الخاص بفولفغانغ نيرسباخ في دراي آيش.

ص.ش/ع.خ (د ب أ)

مختارات

إعلان