استقالة الرئيس اليمني والحكومة | أخبار | DW | 22.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استقالة الرئيس اليمني والحكومة

بعد يوم من اتفاق مع الحوثيين على تعديل الدستور وتقاسم السلطة، قدم الرئيس اليمني هادي استقالته لرئيس مجلس النواب. كما قدم رئيس الحكومة خالد بحاح استقالته، معللاً ذلك بعدم الرغبة في الانجرار "لمتاهة السياسة غير البناءة".

أعلن مصدر حكومي أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قدم استقالته لرئيس مجلس النواب، غداة توقيعه اتفاقاً مع الحوثيين حول تعديل الدستور وتقاسم السلطة، بغية إنهاء الأزمة التي تمر بها البلاد.

وقد سبقت استقالة الرئيس هادي تقديم رئيس الحكومة، خالد بحاح، استقالة حكومته الخميس (22 كانون الثاني/ يناير 2015)، والتي فسرها برغبته في ألا "ينجر إلى متاهة السياسة غير البناءة". جاء ذلك في نص خطاب الاستقالة الذي وضعه بحاح على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وجاء الخطاب الموجه إلى الرئيس هادي بعد أقل من 24 ساعة من إبداء هادي استعداده لقبول مطالب حركة "أنصار الله"، التي يتزعمها عبد الملك الحوثي، القوية للعب دور أكبر في الترتيبات الدستورية والسياسية في البلاد.

وطبقاً لصفحة بحاح على "فيسبوك"، جاء في خطاب الاستقالة: "إننا ننأى بأنفسنا (عن) أن ننجر إلى متاهة السياسة غير البناءة والتي لا تستند إلى قانون أو نظام". كما أكد المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، استقالة الحكومة وقال إن رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح قدم استقالته إلى رئيس الجمهورية، مضيفاً أن الاستقالة لا رجعة فيها.

ع.ج/ ي.أ (آ ف ب، د ب آ، رويترز)

مختارات

إعلان