استعدادات لتنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استعدادات لتنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة

في ختام موسم انتخابي فوضوي في بلد لا يزال منقسما بسبب مزاعم دونالد ترامب بتزوير الانتخابات، يتم اليوم تنصيب الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة جو بايدن وسط إجراءات أمنية مشددة، وفي ظل سلسلة من الأزمات المتداخلة.

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن

بايدن سيكون الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة

يؤدي السياسي الديمقراطي جو بايدن اليمين الدستورية اليوم الأربعاء (20 يناير/كانون الثاني 2021) ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة. وستنتقل الرئاسة إلى بايدن (78 عاما)، الذي سيصبح أكبر الرؤساء الأمريكيين سنا في التاريخ، خلال مراسم مصغرة في واشنطن لن تشهد القدر المعتاد من الأبهة والأجواء الاحتفالية بسبب الجائحة والمخاوف الأمنية بعد الهجوم الذي شنه أنصار الرئيس دونالد ترامب على مبنى الكونجرس (الكابيتول) في السادس من يناير كانون الثاني.

وفي حضور جمهور محدود، سيؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس بعد الثانية عشرة ظهرا بقليل (1700 بتوقيت جرينتش)، واضعا يده على إنجيل توارثته عائلة بايدن على مدى أكثر من 100 عام.

وستصبح كاملا هاريس ، وهي ابنة لمهاجرين من جاميكا والهند، أول شخص من أصحاب البشرة الداكنة وأول امرأة وأول أمريكية من أصل آسيوي تتولى منصب نائب الرئيس بعد أن تؤدي اليمين الدستورية أمام القاضية بالمحكمة العليا سونيا سوتومايور، وهي أول عضو من أصل لاتيني بالمحكمة.

وستقام المراسم أمام مبنى الكابيتول الذي جرى تشديد إجراءات الأمن حوله في أعقاب هجوم أنصار ترامب عليه واقتحامه قبل أسبوعين، واستُدعي الآلاف من قوات الحرس الوطني  إلى المدينة بعد حصار المبنى الذي شهد مقتل خمسة أشخاص وأجبر النواب على الاختباء لبعض الوقت. ونصبت حواجز وأسلاك شائكة لحماية "المنطقة الحمراء" الواقعة بين تلة الكابيتول والبيت الابيض.

مشاهدة الفيديو 02:03

وسط واشنطن يبدو كمدينة أشباح قبيل تنصيب جو بايدن

وبدلا من احتشاد أنصار الرئيس الجديد لحضور المراسم، سيُغطى متنزه ناشونال مول بنحو 200 ألف علم و56 مصدرا للإضاءة ترمز لسكان الولايات والمناطق الأمريكية.

وينوي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مغادرة البيت الأبيض قبل تنصيب بايدن، مخالفا تقليدا سياسيا يعود إلى أكثر من 150 عاما، ليرفض بذلك لقاء خلفه والتأكيد على الانتقال السلمي للسلطة.

وفي بدية ولايته سيواجه الرئيس الأمريكي الجديد سلسلة من الأزمات المتداخلة التي ستمثل تحديا حتى لشخصية مثله تتمتع بالخبرة السياسية. ومن بين هذه الأزمات جائحة فيروس كورونا التي وصلت إلى مرحلة قاتمة أمس الثلاثاء آخر أيام ترامب في السلطة حيث وصل عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في الولايات المتحدة إلى 400 ألف وفاة كما سجلت الإصابات 24 مليونا وهو أعلى عدد لحالات الإصابة على مستوى العالم. وعشية تنصيبه قاد بايدن مراسم لتأبين 400 ألف أمريكي قضوا نحبهم جراء الإصابة بكورونا.

مع مغادرة ترامب واشنطن إلى فلوريدا ودخول بايدن البيت الأبيض تطوي الولايات المتحدة بذلك صفحة في تاريخها.

ع.ج.م/ع. ش (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة