استطلاع: غالبية الألمان يريدون إعادة نظام الخدمة الإلزامية | أخبار | DW | 28.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: غالبية الألمان يريدون إعادة نظام الخدمة الإلزامية

بعد مرور نحو سبع سنوات على إلغائها، كشف استطلاع للرأي أن غالبية الألمان ترغب في إعادة نظام الخدمة الإلزامية بشقيها المدني والعسكري. فما سبب تأييد الألمان لإعادة نظام الخدمة الإلزامية؟

بعد نحو سبعة أعوام من تعليق التجنيد الإلزامي في ألمانيا، أعرب غالبية الألمان في استطلاع للرأي عن رغبتهم في إعادة نظام الخدمة الإلزامية مستقبلا. وأظهر الاستطلاع، الذي نٌشرت نتائجه اليوم الأربعاء (28 شباط/ فبراير 2018)، أن 66% من الألمان دعوا إلى تغيير النظام الحالي.

ودعا 20.7% من الألمان إلى إعادة تطبيق الخدمة المدنية فقط، بينما طالب 6.6% من الذين شملهم الاستطلاع إلى إعادة تطبيق الخدمة العسكرية فقط، في حين دعا إلى إعادة تطبيق الخدمتين 36.6% من الألمان.

وعزا القائمون على الاستطلاع النسبة المرتفعة المؤيدة لإعادة تطبيق نظام الخدمة الإلزامية إلى الخبرات الجيدة التي يحتفظ بها كثير من المشاركين في الاستطلاع عن خدمتهم الإلزامية السابقة في ذاكرتهم. فقد أعرب 77% من الذين شملهم الاستطلاع عن رضاهم عن الفترة التي قضوها في الخدمة المدنية، بينما بلغت نسبة الرضا عن فترة الخدمة العسكرية 66%.

تجدر الإشارة إلى أن الخدمة العسكرية الإلزامية للرجال معلقة في ألمانيا منذ عام 2011. وأجرى الاستطلاع معهد "سبلنديد ريسيرش" لأبحاث السوق. وشمل الاستطلاع الذي أجري في كانون الثاني/يناير الماضي 1022 ألمانيا تتراوح أعمارهم بين 18 و69 عاما.

ع.ش/أ.ح (د ب أ)

مختارات