استطلاع: غالبية الألمان يؤيدون مشاركة أقوى لبلادهم في مكافحة داعش | أخبار | DW | 28.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاع: غالبية الألمان يؤيدون مشاركة أقوى لبلادهم في مكافحة داعش

عقب اعتداء برلين، أظهر استطلاع للرأي نُشر اليوم أن 53% من الألمان يؤيدون تعزيز مشاركة ألمانيا في محاربة "داعش"، بينما عارض ذلك 30%. وقبل عام كان يرى 37% فقط أنه يتعين على ألمانيا تعزيز مشاركتها، بينما كان يعارض ذلك 46%.

Deutschland Fliegerhorst Jagel Start Tornado-Aufklärungsjet (picture-alliance/dpa/C. Rehder)

طائرة استطلاع ألمانية من طراز تورنادو

عقب هجوم الدهس في برلين أعرب غالبية الألمان عن تأييدهم لتعزيز مشاركة بلادهم في مكافحة تنظيم داعش. وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الأربعاء (28 كانون الأول/ديسمبر 2016) أن 53% من الألمان دعوا إلى تعزيز المشاركة، بينما عارض ذلك 30% فقط.

ودعا 33% من الذين شملهم الاستطلاع إلى مشاركة الجيش الألماني بنفسه في قصف مواقع داعش في سورية والعراق، بينما عارض ذلك 48% من الألمان. وقبل عام - عقب فترة قصيرة من هجمات باريس - كان يرى 37% فقط من الألمان أنه يتعين على ألمانيا تعزيز مشاركتها في مكافحة داعش، بينما كان يعارض ذلك 46% منهم.

وحسب نفس الاستطلاع، انقسم الألمان حول تصنيف وضع بلدهم الحالي عقب الهجمات التي تعرض لها خلال 2016، حيث رأى 43% من الألمان أن بلدهم في حالة "حرب على الإرهاب"، بينما رفض 44% آخرين توصيف الوضع بالحرب. وقد أجرى الاستطلاع معهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية وشمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 21 حتى 23 كانون أول/ديسمبر الجاري 2083 ألمانياً.

يذكر أن داعش أعلن مسؤوليته عن هجوم الدهس الذي استهدف رواد أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في برلين مؤخرا، ونشر فيديو يعلن فيه منفذ الهجوم المشتبه به التونسي أنيس العامري ولائه للتنظيم. إلا أنه لم يتضح بصورة مؤكدة حتى الآن ما إذا كان التنظيم هو مدبر هذا الهجوم بالفعل. كما أعلن داعش من قبل مسؤوليته عن هجمات إرهابية في مديتني أنسباخ  وفورتسبورغ الألمانيتين الصيف الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا جزء من التحالف الدولي لمكافحة داعش وتدعم الغارات الجوية التي يشنها التحالف على مواقع داعش في سورية العراق منذ عام بطائرات استطلاع من طراز "تورنادو" وطائرة تزود بالوقود، لكنها لا تشارك في قصف مواقع داعش. كما يقوم الجيش الألماني بتدريب عناصر من قوات البيشمركة الكردية في شمال العراق ويمدهم بأسلحة على نطاق واسع.

خ.س/ح.ز (د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة