استطلاع: ثلث الألمان مع استبعاد أوزيل وغوندوغان من المانشافت | عالم الرياضة | DW | 17.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

استطلاع: ثلث الألمان مع استبعاد أوزيل وغوندوغان من المانشافت

مازال لقاء لاعبي المنتخب الألماني مسعود أوزيل وإلكاي غوندوغان بالرئيس التركي أردوغان في لندن ونشر صور معه يتفاعل. فقد كشف استطلاع حديث للرأي عن تأييد أكثر من ثلث الألماني استبعادهما من قائمة المنتخب الألماني.

أعرب أكثر من ثلث الألمان (36 بالمائة) خلال استطلاع أجري بينهم عن تأييدهم لحذف اسم لاعبي كرة القدم مسعود أوزيل وإلكاي غوندوغان من قائمة المنتخب الألماني "المانشافت" المشارك في بطولة كأس العالم بروسيا خلال الصيف الجاري، نظراً لالتقاطهم صوراً جماعية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأجرى الاستطلاع معهد إمنيد لقياسات الرأي لصالح صحيفة "دي فيلت" الألمانية. وقال 57 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إن هذا أمر غير ضروري.

وكان أوزيل وغوندوغان، وهما ألمانيان من أصول تركية، أهديا الرئيس أردوغان قميص فريقيهما أرسنال ومانشستر سيتي الانجليزيين خلال لقاء به في لندن يوم الأحد الماضي. وانتقد العديد من الساسة والرياضيين الألمان قيام حزب أردوغان بنشر هذه الصور معتبرين أن يستغلها في حملته الانتخابية. كما أعادت موافقة اللاعبين اللقاء بأردغان سؤال الانتماء إلى الواجهة.

وكان المدير الفني للمنتخب الألماني يوآخيم لوف استدعى اللاعبين يوم الثلاثاء الماضي لضمهما لصفوف الفريق بصفة مبدئية. ورد لوف على سؤال عن نيته في إقصائهما من صفوف فريق كرة القدم الألماني المشارك في بطولة العالم، بقوله: "بالتأكيد لا، ولم أفكر في ذلك ولا ثانية واحدة".

وكان استطلاع سابق أعد لبوابة الأخبار "تي أون لاين دي إي t-online.de" الألمانية أوضح يوم الثلاثاء الماضي أن 70 بالمائة من الألمان اعتبروا لقاء اللاعبين بالرئيس رجب طيب أردوغان أمراً "غير مقبول مطلقاً"، بينما قال 6 بالمائة إن اللقاء مقبول "تماماً" أو "إلى حد كبير".

أ.ح/ع.غ (د ب أ)

مختارات

إعلان