استطلاع: ثلثا الألمان يؤيدون تخفيض الإعانات لطالبي اللجوء المرفوضين | معلومات للاجئين | DW | 19.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

استطلاع: ثلثا الألمان يؤيدون تخفيض الإعانات لطالبي اللجوء المرفوضين

أيد ثلثا الألمان مطالب تخفيض الإعانات الاجتماعية لطالبي اللجوء المرفوضين. وكانت نسبة التأييد مرتفعة عند ناخبي التحالف المسيحي وحزب البديل من أجل ألمانيا، فيما أيد أكثر من نصف ناخبي الاشتراكيين والخضر واليسار هذا الرأي.

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا أن اثنين من كل ثلاثة ألمان يؤيدون الرأي القائل بضرورة تخفيض الإعانات الاجتماعية لطالبي اللجوء المرفوضين. في المقابل، أعرب الثلث الباقي عن رفضه لتخفيض هذه المساعدات في مثل هذه الحالة، وذلك وفقا لما أظهرته نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد (ديامب) لقياس الرأي.

وحسب الاستطلاع، فإن 69% من سكان ولاية بافاريا يؤيدون مطالب الحزب البافاري المحافظ، كما تحظى هذه المطالب بتأييد 70% من سكان الولايات الشرقية.

ووصلت نسبة تأييد هذه المطالب إلى 75% بين ناخبين التحالف المسيحي وإلى 76% بين ناخبي حزب البديل من أجل ألمانيا وإلى 58% بين ناخبي الحزب الاشتراكي الديمقراطي. وأبدى 55% من أنصار حزب الخضر تأييدهم لتخفيض الإعانات الاجتماعية لطالبي اللجوء. في المقابل، أعرب 53% من أنصار حزب اليسار عن رفضهم لهذه المطالب.

يذكر أن الحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا، وهو شريك حزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، فيما يعرف بالتحالف المسيحي، يطالب بتخفيض الإعانات الاجتماعية لطالبي اللجوء. ويسعى الحزب إلى تمديد الفترة التي يحصل فيها طالبو اللجوء على الحد الأساسي من هذه الإعانات، من 15 شهرا حاليا إلى 36 شهرا، وذلك قبل أن يتمكنوا من الحصول على إعانات على نفس مستوى الإعانات الاجتماعية للألمان.

وجاء في قرار للمجموعة البرلمانية للحزب في البرلمان الألماني (بوندستاغ)، أن الحزب يسعى إلى " تقييد الإعانات على نطاق واسع لتتحول على سبيل المثال إلى إعانات عينية".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة