استطلاع: تقدم الاشتراكيين والمحافظين بولايتين في شرق ألمانيا | أخبار | DW | 22.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

استطلاع: تقدم الاشتراكيين والمحافظين بولايتين في شرق ألمانيا

بدد استطلاع رأي جديد مخاوف المحافظين والاشتراكيين في ولايتي زاكسن وبراندنبورغ، بشأن تقدم حزب البديل عليهما في انتخابات محلية تجرى بعد نحو أسبوع. إذ حقق الحزبان تقدما إلى جانب حزب اليسار، في حين تراجع الخضر في الولايتين.

أظهر استطلاع أجري في ولاية براندنبورغ الألمانية ونشرت نتائجه اليوم الخميس (22 آب/ أغسطس 2019) أن نسبة التأييد لحزب البديل من أجل ألمانيا والحزب الاشتراكي الديمقراطي متساوية في ولاية براندنبورغ التي تجري فيها الانتخابات البرلمانية بعد عشرة أيام ليقتسم الحزبان أعلى الأصوات.

وحاز الحزبان وفقا لنتائج الاستطلاع الذي قام به معهد إحصاءات الرأي "إنفراتست ديامب" بتكليف من القناة الأولى بالتلفزيون الألماني "إيه آر دي" على نسبة 22 بالمئة لو أن الانتخابات أجريت يوم الأحد المقبل على حد ما أفاد به الاستطلاع.

ويعني هذا أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي اكتسب 4 نقاط بالمئة مقارنة باستطلاع "براندنبورغ ترند" الذي أجري في بداية حزيران / يونيو الماضي، بينما زاد حزب البديل رصيده نقطة واحدة. وجاء حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة أنغيلا ميركل، في المركز الثالث وفقا للاستطلاع بحصوله على 18 بالمئة بزيادة نقطة واحدة بينما حصل اليسار على 15 بالمئة بزيادة نقطة واحدة أيضا. وخسر الخضر خسارة كبيرة حيث تراجعوا خمس نقاط بالمئة عن النتيجة التي حققوها في بداية حزيران / يونيو الماضي التي بلغت 12 بالمئة.

أما في ولاية زاكسن التي تقع في شرقي ألمانيا وستجرى انتخابات محلية فيها أيضا في الأول من سبتمبر/ أيلول، فتقدم حزب الاتحاد المسيحي أربع نقاط إلى 30 بالمئة، مقارنة باستطلاع سابق جرى بداية جرى في بداية شهر يوليو/ تموز الفائت، متقدما على حزب البديل من أجل ألمانيا بـ 6 نقاط بالمئة الذي حل ثانيا بـ 24 بالمئة.

وحل حزب اليسار ثالثا خلف البديل بـ 16 بالمئة يليهم الخضر بـ 11 بالمئة ومن ثم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بـ 7 بالمئة، والحزب الليبرالي حصل في الاستطلاع على 5 بالمئة من أصوات المشاركين فيه.

ع.ج/ ز.أ.ب (د ب أ)

مختارات