استطلاع: انحدار قوي لتأييد الألمان للحزب الاشتراكي الديمقراطي | أخبار | DW | 04.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: انحدار قوي لتأييد الألمان للحزب الاشتراكي الديمقراطي

تزامناً مع موافقتهم على المشاركة في تشكيل ائتلاف حاكم بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أظهر استطلاع للرأي تراجع تأييد المواطنين الألمان للحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى أدنى مستوى تم رصده على الإطلاق.

كشف استطلاع ألماني حديث عن تراجع تأييد المواطنين الألمان للحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى أدنى مستوى تم رصده على الإطلاق في هذا الاستطلاع. ويأتي ذلك في وقت صوت فيه ثلثا الحزب على المشاركة مجدداً في تشكيل الائتلاف الحاكم الجديد بألمانيا مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حيث أعلن الحزب اليوم الأحد (الرابع من آذار/ مارس 2018) أن 66.2 بالمئة من أعضائه صوتوا لصالح تشكيل ائتلاف حكومي مع تحالف ميركل.

وجاء في الاستطلاع الذي أجراه معهد "إمنيد" لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة "بيلد" أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية وتم نشره في عددها الصادر اليوم، أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي تراجع بمقدار نقطة مئوية ليبلغ تأييد المواطنين له 16 بالمئة فقط.

وبحسب الصحيفة الألمانية، فإن هذه أسوأ نسبة يحصل عليها الاشتراكيون الديمقراطيون في استطلاع "إمنيد". وأظهر الاستطلاع ثبات تأييد المواطنين للاتحاد المسيحي بزعامة ميركل عند نسبة 33 بالمئة، وكذلك ثبات نسبة تأييد حزب البديل لأجل ألمانيا "ايه اف دي" اليميني الشعبوي عند 15 بالمئة، وثبات حزب اليسار عند نسبة 11 بالمئة.

وكشف الاستطلاع عن زيادة تأييد المواطنين لحزب الخضر بمقدار نقطة مئوية ليصل إلى 12 بالمئة، فيما فقد الحزب الديمقراطي الحر نقطة مئوية وتراجع إلى 9 بالمئة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذا الاستطلاع في الفترة بين 22 و28 شباط/ فبراير الماضي، وشارك فيه إجمالي 1890 شخصاً. يُذكر أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي كان قد تراجع إلى أدنى مستوياته على الإطلاق في استطلاع معهد "فورزا" الذي يتم إجراؤه لصالح شبكة "أر تي إل" الإعلامية في منتصف شهر شباط/ فبراير الماضي، وبلغ تأييد المواطنين له في هذا الاستطلاع 16 بالمئة فقط.

كما كان قد تراجع تأييد المواطنين للاشتراكيين الديمقراطيين في استطلاع معهد "إنسا" لصالح صحيفة "بيلد" الألمانية في نهاية شهر شباط/ فبراير الماضي إلى 15.5 بالمئة، ليقل بذلك للمرة الأولى عن حزب البديل اليميني الشعبوي الذي بلغ تأييد المواطنين له في هذا الاستطلاع 16 بالمئة.

أما في استطلاع "اتجاه ألمانيا" الخاص بالقناة الأولى الألمانية "ايه أر دي" فقد ازداد تأييد المواطنين للحزب الاشتراكي الديمقراطي بمقدار نقطتين مئويتين منذ بداية شهر آذار/مارس الجاري ليصل إلى 18 بالمئة.

ع.غ/خ.س (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة