استطلاع: أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية في ألمانيا | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 22.12.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

استطلاع: أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية في ألمانيا

أعياد الميلاد هي في الأصل أيام للاحتفال بميلاد المسيح وتذكر قصة ولادته، والاحتفاء به. لكن هذه المناسبة فقدت معناها الأصلي عند أكثر الألمان وأصبحت تمثل أياما للأكل والشرب والاستراحة لبضعة أيام، حسب استطلاع للرأي.

أظهر استطلاع للرأي في ألمانيا أن أغلب الألمان أصبحوا يتعاملون مع أعياد الميلاد على أنها أعياد للاستجمام والاستهلاك وأنهم توقفوا عن تذكر ميلاد المسيح بهذه المناسبة. وتبين من خلال الاستطلاع الذي أجراه معهد "جي أف كي"، أكبر معهد لأبحاث السوق في ألمانيا، بتكليف من مجلة "أبوتيكن أوم شاو" المعنية بشئون الصحة فإن ثلاثة أرباع النساء والرجال (78%) يرون أن أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية الأصلية وأصبحت مناسبة فقط لتحقيق الأرباح والصفقات. وحسب الاستطلاع فإن هذه المناسبة أصبحت تعني لنصف الألمان تقريبا (53%) "الحصول على عطلة لبضعة أيام"، في حين أن 45% ممن شملهم الاستطلاع يعتبرون الأسابيع القليلة السابقة لأعياد الميلاد وأعياد الميلاد نفسها بمثابة أيام أكل وشرب وفرح بلا تأنيب للضمير. كما ذكر واحد من بين كل ستة أشخاص من المستطلعة آراؤهم (16%) أنه يستغل عطلة أعياد الميلاد لقضاء وقت مع أبنائه و أحفاده. شمل الاستطلاع 2111 شخصا من الرجال والنساء اعتبارا من سن 14 عاما.

ص ش/ هـ إ (د ب أ)

مختارات