استراتيجيات متنوعة ينتهجها المصدرون العرب في ″أنوغا″ | اقتصاد وأعمال | DW | 14.10.2009
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

اقتصاد وأعمال

استراتيجيات متنوعة ينتهجها المصدرون العرب في "أنوغا"

حققت المشاركة العربية في معرض "أنوغا 2009" العالمي للمنتجات الغذائية تحسنا ملحوظا، وفاق عدد العارضين العرب 230، ورغم توخيهم تنويع منتجاتهم بين تقليدية وأخرى جديدة وفي قوالب أكثر جاذبية، فإن المنافسة التي تواجهها قوية.

معرض أنوغا...أكبر معرض عالمي للمنتجات الغذائية وبتفاوت ملحوظ للحضور العربي

معرض "أنوغا"...أكبر معرض عالمي للمنتجات الغذائية وبتفاوت ملحوظ للحضور العربي

ارتفع حضور البلدان العربية في معرض "أنوغا 2009" الذي تحتضنه مدينة كولونيا الألمانية ما بين 10 و14 أكتوبر تشرين الأول/ الجاري بنسبة 10 في المائة قياسا للدورة السابقة للمعرض الذي ينظم مرة في كل سنتين وذلك وفقا لتقديرات القائمين على المعرض . واتسم الحضور العربي في هذا المعرض، الذي يعتبر أكبر معرض عالمي للمنتجات الغذائية، بتفاوت ملحوظ بين بلدان ضاعفت مشاركتها مثل مصر والمغرب وتونس والإمارات العربية المتحدة وبلدان عربية أخرى كانت غائبة تماما أو كان حضورها رمزيا مثل السعودية والجزائر والسودان.

وتواجه المنتجات الغذائية العربية المعروضة في معرض "أنوغا 2009 منافسة قوية من المنتجات من بلدان أوروبية متوسطية مثل إسبانيا وفرنسا وإيطاليا التي وفد منها أكبر عدد من العارضين(1033عارضا)، إضافة للصين (404 عارض) وتركيا التي تعتبر ضيفة شرف المعرض هذا العام.

المغرب يعتمد استراتيجية جديدة في السوق الألمانية

Anuga 2009 Köln Messe Nahrungsmittelmesse Treffpunkt Fachpersonal Flash-Galerie

معرض "أنوغا" ملتقى فريد من نوعه بين المتخصصين في الصناعات الغذائية

وانتهجت البلدان العربية المشاركة في معرض "أنوغا" استراتيجيات متنوعة في مواجهة المنافسة القوية المفروضة عليها، فالمغرب الذي زاد عدد عارضيه في دورة "أنوغا" لهذا العام ، إلى 46 عارضا ، توخى التركيز على انتقاء نوعية المنتجات وطريقة تقديمها وقام بحملة ترويجية واسعة النطاق في مدينة كولونيا ووسائل الإعلام الألمانية. وأوضح سعد بن عبد الله، مدير عام المركز المغربي لتنمية الصادرات، في حوارمع دويتشه فيله أن المنتجات المغربية المعروضة تتميز بثلاث خصائص، أولها المنتجات التقليدية المغربية مثل الحوامض والزيوت الطبيعية والمطبخ المغربي، وثانيها سلع غذائية جديدة مثل المواد الحافظة "مصبرات" للأسماك، وثالثها تقديم منتجات مغربية في قالب جديد يلائم متطلبات السوق الألمانية والأوروبية.

ويسعى المغرب بعد توقيعه بداية العام الحالي "اتفاقية للشراكة المتقدمة" مع الاتحاد الأوروبي ، لتقوية حضوره في السوق الألمانية. وفي هذا الإطار أكد سعد بن عبد الله أن المغرب باشر تنفيذ استراتيجية جديدة من أولوياتها جعل السوق الألمانية ضمن الأسواق الخمسة الاستراتيجية الأولى بالنسبة للمغرب، ومن أهدافها مضاعفة قيمة الصادرات، التي تبلغ حاليا نحو 554 مليون يورو ، مرتين بحلول عام 2015 وثلاثة أضعاف في عام 2018.

وتشكل السلع الغذائية 19 في المائة من صادرات المغرب نحو أوروبا، شريكها التجاري الأول. ولتحقيق هذه الأهداف ينتهج المصدرون المغاربة أسلوب بناء تحالفات مع شركاء ألمان ، ويعتبر بن عبد الله هذا "النهج ضروريا لمواجهة المنافسة القوية في السوق الألمانية".

Anuga 2009 Köln Messe Nahrungsmittelmesse Marokko Flash-Galerie

عارضة مغربية تقدم منتوجات جديدة من المطبخ المغربي

وحول النتائج المنتظرة من هذه الاستراتيجية، أكد رودولف بريزينك وهو مسؤول شركة ألمانية تقيم شراكة مع مصدرين مغاربة،"أنها استراتيجية صحيحة يباشرها المغرب، والسوق الألمانية تنافسية جدا بحكم موقعها في قلب أوروبا، ولاقتحامها بنجاح يتعين التوفر على معرفة جيدة ، وبحكم خبرتنا نعمل بشراكة مع مصدرين مغاربة لإدخالهم إلى السوق الألمانية".

وقد تحقق ذلك بالفعل عبر افتتاح جناح خاص داخل أروقة سلسلة أسواق "غاليريا كاوف هوف" التجارية المرموقة وبمشاركة عشرين شركة مغربية وشركاء ألمان. ويتضمن الجناح نماذج من مواد الطبخ المغربي وزيت الزيتون وزيت "أركان" الذي ينتج فقط في المغرب، حيث توجد شجرة "أركان" الفريدة من نوعها. وأوضح بريزينك أن زبائن كثيرين في ألمانيا يقبلون على اقتناء منتجات "أركان" كزيوت أو كمستحضرات طبيعية للتجميل، وهي أيضا توافق معايير "Bio" (البيو)، الإنتاج الطبيعي غير المعالج كيميائيا التي يتسع حضورها في السوق الألمانية . كما سجل هذا الصنف من المنتجات حضورا ملحوظا في الجناح الألماني في معرض "أنوغا"، وبلغ عدد إجمالي العارضين لمنتجات"البيو" في الدورة الحالية للمعرض 1670 من أصل 6522 عارضا، بزيادة نسبتها 15 في المائة قياسا لدورة المعرض السابقة.

مشاركة مصرية مكثفة وتنويع للشركاء

Anuga 2009 Köln Messe Nahrungsmittelmesse Deutschland Rudolf Bresink deutscher Unternehmer

مصدرون مغاربة يقيمون تحالفات مع شركاء ألمان لإقتحام السوق الألمانية

وشاركت مصر بأكبر عدد من العارضين العرب(70 )، وأوضح مصطفى صبري عن جمعية المصدرين المصريين أن "أنوغا" يعتبر "محطة إستراتيجية بالنسبة للمصدرين المصريين وهو ملتقى فريد من نوعه بين رجال الأعمال والشركات المتخصصة في ميادين الصناعات الغذائية".

وأضاف أن العارضين المصريين سواء الذين لهم خبرة سابقة بمعرض "أنوغا" أم أولئك الذين يشاركون للمرة الأولى، يضعون عنصر المنافسة في السوق الأوروبية بعين الاعتبار. وأوضح صبري أن "المشاركة المصرية استندت إلى معايير من بينها توفر الشركات العارضة على شهادات المنشأ والتخصص وجودة المنتجات وتلاؤمها مع متطلبات الأسواق الأوروبية والعالمية".

ولوحظ أن العارضين المصريين بذلوا جهودا في طريقة تقديم منتجاتهم وتعليبها وكذلك في اختيار موقع إستراتيجي داخل المعرض، لكن التحدي الأهم يكمن في الوصول إلى الزبائن، وأفاد شادي عمر السعيد وهو ممثل شركة مصرية تعرض منتجات الأرز للمرة الثالثة في "أنوغا" أن شركته تمكنت خلال الدورة الحالية من كسب عملاء جدد في النمسا واليابان. لكن السوق الألمانية ما تزال مستعصية رغم الجهود التي بذلتها هذه الشركة المصرية، فبينما يُعرض الأرز المصري كحبوب يفضل المستوردون الألمان اقتناءه في أطوار مصنعة مثل حبوب الأرز المكسرة بهدف استغلالها لأغراض صناعية كأغذية الأطفال والأدوية.

تعدد أسباب ضعف الحضور العربي

Anuga 2009 Köln Messe Nahrungsmittelmesse Ägypten Flash-Galerie

الجناح المصري احتل موقعا استراتيجيا في معرض "أنوغا"

وشارك في "أنوغا" 12 بلدا عربيا لكن حضور بعضها كان رمزيا عبر عارض أو عارضين فقط ، وتتعدد أسباب ضعف الحضور بالنسبة لتلك البلدان. وفي رده على سؤال لموقعنا عن أسباب ضعف الحضور السعودي في "أنوغا"، أوضح عارض تمور سعودي لموقعنا أن "الأمر يتعلق بأولويات الشركات المصدرة التي تأثرت بالأزمة الاقتصادية العالمية". بينما يقول مصطفى صبري عن جمعية المصدرين المصريين أن الأزمة الاقتصادية كانت حافزا للمصدرين المصريين لتقوية حضورهم في "أنوغا" باعتباره فرصة جيدة لتسويق المنتجات المصرية عالميا وليس أوروبيا وحسب.

ورغم مشاركة 16 عارضا من سورية فإن هذا العدد يعتبر متواضعا بالنظر لإمكانيات سوريا التصديرية من المنتجات الغذائية ، وبالنسبة للمهندس رئيف سعد، نائب مدير عام شركة سورية للصناعات الغذائية، فإن شركته تعرض للمرة الرابعة في "أنوغا" وتمكنت من تسويق بعض منتجاتها في السوق الألمانية ، لكن ما تزال هنالك عقبات تحول دون التوسع في السوق الألمانية والأوروبية بشكل عام، ومن أهم تلك العقبات ارتفاع الرسوم الجمركية على المنتجات السورية، بسبب عدم وجود اتفاقية شراكة بين الاتحاد الأوروبي وسورية. علما بأن الجانبين الأوروبي والسوري يستعدان لتوقيع اتفاقية للشراكة والتبادل التجاري في السادس والعشرين من الشهر الحالي.

وليست فقط الحواجز الجمركية ما يثقل كاهل المصدرين السوريين، بل هناك أيضا ضعف في بنيات عدد من الشركات المصدرة ، ويوضح المهندس رئيف أن حداثة نشأة بعض الشركات وضعف إمكانياتها يقتضي أن دعما من الحكومة ولا يتعلق الأمر هنا فقط بالجوانب المادية، بل أيضا بالمعلومات والجوانب المتصلة بالعلاقات مع هيئات المصدرين الأجنبية. ولا يوجد جناح خاص بالفلسطينيين، لكن يلفت نظر زائر معرض "أنوغا" حضور منتجات غذائية فلسطينية داخل جناح العرض الإسرائيلي، فمثلا هنالك عارض من عرب إسرائيل جاء من الناصرة ليعرض حلويات البقلاوة التي تتميز بها مدينته.

"أنوغا" ملتقى لرجال الأعمال العرب

Anuga 2009 Köln Messe Nahrungsmittelmesse Israel Flash-Galerie

حلويات فلسطينية من الناصرة ضمن الجناح الاسرائيلي للمعرض

ويتوقع منظمو "أنوغا" أن يناهز عدد زوار الدورة الحالية للمعرض أكثر من 160 ألف زائر من المتخصصين في ميادين الصناعات الغذائية والتسويق التجاري. وبحكم نوعية المشاركين في المعرض وزواره، يغتنمه العارضون العرب كفرصة نادرة من نوعها للتواصل مع رجال الأعمال الوافدين من أسواق آسيوية وأميركية. ويجد عدد من المصدرين العرب في أسواق بلدان شرق آسيا مثلا فرصا أكبر من تلك التي تتيحها السوق الأوروبية لمنتجاتهم.

ومن المفارقات أن عددا من المشاركين العرب أكدوا لموقعنا أن معرض "أنوغا" يعد أيضا فرصة ذهبية للالتقاء بين رجال الأعمال العرب فيما بينهم لبحث فرص إقامة مشاريع تعاون تجاري ولو عبر بلدان وسيطة تفاديا لكثرة الحواجز الجمركية والعقبات السياسية بين بلدانهم العربية.

الكاتب: منصف السليمي- معرض "أنوغا"

مراجعة : هشام العدم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة