ارتفاع عدد ضحايا موجة الحر في الهند لأكثر من ألف قتيل | أخبار | DW | 28.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع عدد ضحايا موجة الحر في الهند لأكثر من ألف قتيل

ألغت الهند عطلات الأطباء ونصحت السكان بعدم الخروج في منتصف النهار لتجنب موجة الحر، التي أدت حتى الآن إلى وفاة أكثر من ألف شخص. ومن المتوقع أن تنحسر الموجة الحارة في وقت لاحق هذا الأسبوع ليبدأ موسم الأمطار الموسمية.

قتلت موجة من الطقس الحار في الهند أكثر من 1100 شخص هذا الأسبوع مع ارتفاع درجات الحرارة فوق مستوى 47 درجة مئوية وأُلغيت عطلات الأطباء لمساعدة المتضررين، حسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء. بينما أفادت وكالة فرانس برس أن عدد المتوفين بلغ ألفا وخمسمئة شخص خلال أكثر من أسبوع. ويعتبر شهر مايو/ أيار إضافة إلى شهر يونيو/ حزيران هما أشد شهرين حرارة في الهند حيث ترتفع فيهما درجات الحرارة فوق 40 درجة مئوية. لكن خبراء الأرصاد يقولون إن عدد الأيام التي اقتربت فيها درجات الحرارة من 45 درجة مئوية زاد في السنوات الخمس عشرة الماضية. وقال مسؤولون إن أغلب الضحايا من كبار السن أو عمال أُصيبوا بضربة شمس أو بالجفاف. ويموت في الهند سنويا مئات الأشخاص وخصوصا من المعدمين بسبب موجة الحر لكن يبدو أن عام 2015 سيكون عاما شديد الوطأة.

وتواجه المستشفيات حاليا تدفقا لضحايا موجة الحر وألغت السلطات عطلات الأطباء ونصحت السكان بعدم الخروج في منتصف النهار لتجنب أسوأ أوقات الحر لكن بالنسبة للكثيرين في الهند البقاء في المنزل ليس خيارا مطروحا. وأدى ارتفاع درجات الحرارة كذلك إلى انقطاع في التيار الكهربائي. ومن المتوقع أن تنحسر الموجة في وقت لاحق هذا الأسبوع ليبدأ موسم الأمطار الموسمية. وترجع الموجة الحارة إلى هواء ساخن قادم من إيران وأفغانستان.

ص.ش/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان