اختطاف ضباط من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع باكستان | أخبار | DW | 16.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اختطاف ضباط من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع باكستان

قالت وسائل إعلام إيرانية إنه جرى اختطاف عدد من قوات التعبئة وحرس الحدود الإيراني على الحدود مع باكستان. وذكر موقع تابع للدولة أن بينهم عناصر من مخابرات الحرس الثوري، قبل أن يعود الموقع ويحذف الخبر.

Iran Grenzsoldaten im Südosten getötet (ISNA)

الحدود الإيرانية الباكستانية (أرشيف)

نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مسؤول قوله إنه تم خطف 14 من حرس الحدود الإيراني على الحدود مع باكستان اليوم الثلاثاء (16 تشرين الأول/ أكتوبر 2018). وأضاف المسؤول أن الخاطفين من أعضاء جماعة إرهابية لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل.

ونقلت الوكالة عنه قوله "تم خطف الأشخاص الأربعة عشر هؤلاء ما بين الساعة الرابعة والخامسة صباحا تقريبا في منطقة لولكدان الحدودية". وتقع لولكدان، وهي قرية صغيرة، على بعد 150 كليومترا من زاهدان عاصمة إقليم سستان وبلوشستان بجنوب شرق إيران.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن وسائل إعلام إيرانية إن من بين المخطوفين ضباط من الحرس الثوري الإيراني. وذكرت الوكالة نقلا عن نادي الصحفيين الشباب (YJC)، وهو موقع إخباري مملوك للدولة، أن الأربعة عشر شخصًا شاركوا في "عملية أمنية" وكان بينهم عضوان من وحدة مخابرات الحرس الثوري، وسبعة من عناصر ميليشيا الباسيج وخمسة من حرس الحدود النظاميين. وأضافت أنه تم حذف التقرير من موقع "YJC" بعد ذلك بوقت قصير.

تجدر الإشارة إلى أن المناطق الحدودية بين إيران وباكستان تشهد حوادث أمنية متكررة، كان من بينها هجوم تعرضت له دورية لحرس الحدود الإيراني العام الماضي وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن تسعة منهم. وكان الجانبان قد اتفقا العام الماضي على إرسال قوات لمراقبة الحدود المشتركة بين البلدين.

ص.ش/ع.ج (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات