اختراع ماسح الكتروني قادر على اكتشاف السوائل الخطيرة | علوم وتكنولوجيا | DW | 17.05.2007
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

اختراع ماسح الكتروني قادر على اكتشاف السوائل الخطيرة

توصل خبراء ألمان إلى اختراع جهاز ماسح قادر على اكتشاف السوائل الخطيرة في قوارير الزجاج والبلاستيك، أما مجالات استخدامه فتشمل الأمكنة العامة من مطارات وملاعب وصالات، إضافة إلى الأبنية والمجمعات السكنية.

الارشادات والتعليمات الجديدة للمسافرين بشان حقائب اليد في المطارات

الارشادات والتعليمات الجديدة للمسافرين بشان حقائب اليد في المطارات

هل هي زجاجة نبيذ فاخر أم زجاجة تحتوي على مواد قابلة للانفجار؟ لا يستطيع أي مسؤول أمن في المطارات اكتشاف المواد المتفجرة التي قد يحملها المسافرون من النظرة الأولى. ولم يكن هناك أجهزة قادرة على اكتشاف هذه المواد بشكل مباشر. اما اليوم فقد أصبح هذا الامر ممكنا بفضل علماء مركز الابحاث بمدينة يوليش الالمانية.

الاعتماد على مبدأ جهاز المايكرويف

EU Luftverkehr Handgepäck Flughafen

اجراءات تفتيش حقائب اليد في المطارات: رجل في الصورة يرتب اغراضه بعد ان تم تفتيش حقيبته بشكل دقيق

يشرح البروفسور نوربرت كلاين من المركز أنه وزملائه اخترعوا جهازاً ماسحاً / سكانر يمكنه اكتشاف السوائل القابلة للانفجار في المطارات. ويعتمد عمل الجهاز على نظام التحسس الموجود في جهاز المايكروويف القادر على اختراق قوارير الزجاج أو البلاستيك. ولان المايكروويف يتأثر بالسوائل، فهو يعطي إشارة إلى وجودها وإلى محتواها. وبذلك فإنه قادر على اكتشاف ما إذا كانت تحتوي على أحماض أو مواد قابلة للانفجار.

المشكلة في اكتشاف محتويات الأوعية المعدنية

يبلغ حجم الجهاز حجم صندوق الجعة. ومن أجل الكشف عن محتويات القوارير يتم وضعها على سطح الجهاز المائل لتظهر النتيجة على الشاشة بعد بضعة ثوان فقط. يقول البروفسور كلاين:" ليس بإمكان احد خداع الجهاز، فهو قادر مثلاً على اكتشاف السوائل المتفجرة في حالة مزجها مع مشروب الكولا". لكن مشكلته في عدم قدرته على اكتشاف هذه السوائل إذا كانت موجودة في علب معدنية أو مصنوعة من الكرتون/ التيتراباك كونه لا يستطيع اختراقها.

الجهاز يصلح لاختبار سلامة الأبنية

08.09.2006 PZ Sprengstoff 3

المواد المتفجرة السائلة والكشف عنها بافضل الوسائل أحد أبرز اهتمامات معهد الابحاث الالماني في يوليش

يسعى مركز الأبحاث العلمي في يوليش الى تسويق الجهاز عالمياً. ويقول البروفسور كلاين إنه لا يمكن الاستفادة منه فقط في المطارات وإنما في محطات المسافرين الأخرى وفي الملاعب الرياضية وصالات الاحتفالات والسجون وغيرها. ومن مجالات الاستخدام الأخرى حسب كلاين اختبار سلامة الأبنية والمجمعات السكنية كونه قادر على اكتشاف درجة الرطوبة فيها.

مختارات