احذر من إطعام قط الجيران في ألمانيا! ما السبب؟ | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 23.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

احذر من إطعام قط الجيران في ألمانيا! ما السبب؟

في تصرف ينم عن جانب إنساني، قد تعمد يوماً إلى إطعام قط الجيران حين تراه في الجوار يتضور جوعاً، لكن يجب توخي الحذر، فالأمر لا يخلو من تبعات قانونية. ما هي؟

قد تكون صدمة العائلة كبيرة إن اكتشفت أن حيوانها الأليف أصبح يميل لشخص آخر، ويتناول الطعام لديه.

قد تكون صدمة العائلة كبيرة إن اكتشفت أن حيوانها الأليف أصبح يميل لشخص آخر، ويتناول الطعام لديه.

مثلما هو الحال مع أغلب  الحيوانات الأليفة: فالطريق إلى قلب القط هو معدته. ومن السهل للغاية جذب حبهم بوجبة شهية، بحسب عالمة الأحياء الألمانية أورزولا باور. ويواجه بعض من يمتلكون قطاً، أن  حيوانهم الأليف  أصبح يرفض الطعام المقدم له، أو لا يشعر بالجوع كثيراً، كما أنه لا يود البقاء في المنزل، ويفضل المغادرة.

وقد تكون صدمة العائلة كبيرة إن اكتشفت أن حيوانها الأليف أصبح يميل لشخص آخر، ويتناول الطعام لديه.

لذلك تنصح العالمة الألمانية هؤلاء المتضررين بالتحدث إلى جيرانهم. وإذا لم يجد هذا نفعاً، فربما يجب أن تحصل على استشارة قانونية. وفي أغلب الأوقات من الأفضل للمحامي أن يطلب كتابياً من الشخص الآخر أن يتوقف عن إطعام الحيوان الأليف خاصتهم، بحسب باور.

وفي حال استمرار الجيران في إطعام  القط، فيمكن أيضاً التقدم بطلب للحصول على أمر قضائي لمنع ذلك. ومن المفيد أيضاً أن يكون هناك شهود للإفادة أمام المحكمة أنه يتم إطعام القط كثيراً وحتى أنه يتم أخذ القط إلى منزل الشخص الآخر.

ع.أ.ج/ ع.غ (د ب ا)