اجتماع مفاجئ بين ترامب وكيم في المنطقة منزوعة السلاح | أخبار | DW | 30.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اجتماع مفاجئ بين ترامب وكيم في المنطقة منزوعة السلاح

لدى زيارته للعاصمة الكورية الجنوبية أعلن الرئيس ترامب فجأة أنه يريد أن يلتقي سريعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وقد لقي هذا المقترح القبول لدى بيونغ يانغ. وسيلتقيان في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.

USA-Nordkorea Gipfel - Donald Trump, Kim Jong Un (picture-alliance/dpa)

ترامب وكيم جونغ في هانوي فبراير/ شباط 2019

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد (30 يونيو/حزيران) إلى المنطقة منزوعة السلاح التي تقسّم شبه الجزيرة الكورية، وفق ما أعلن البيت الأبيض، قبيل لقاء مرتقب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ويأتي هذا اللقاء الذي اقترحه ترامب قبل يوم عبر توتير، في وقت لا تزال المفاوضات بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي متعثرة منذ القمة الأخيرة التي عقدها الزعيمان في فيتنام في شباط/فبراير.

ووصل ترامب بواسطة مروحيته الرسمية "مارين وان" التي هبطت في المنطقة المخصصة.

وسيكون هذا الاجتماع هو الثالث بين الزعيمين، بعد قمة عُقدت في حزيران/يونيو 2018 في سنغافورة وأخرى عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي في شباط/فبراير الماضي.

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد وافق على لقاء الرئيس الأميركي الأحد في المنطقة منزوعة السلاح. وأكد ترامب للصحافيين في سيول "سنتوجه إلى المنطقة منزوعة السلاح عند الحدود وسألتقي بالزعيم كيم. أتطلع كثيراً إلى اللقاء. أصبحت علاقتنا جيدة جداً".

لكنه شدد على أن اللقاء يكون قصيراً، قائلاً: "مجرّد مصافحة سريعة وقول مرحبًا. إذ لم نلتق منذ فيتنام"، في إشارة إلى القمة التي انهارت بدون التوصل إلى اتفاق في شباط/فبراير. وأضاف "إنها مجرّد خطوة، وعلى الأرجح في الاتجاه الصحيح".

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن أنه سيتوجّه كذلك إلى المنطقة منزوعة السلاح رغم أن "التركيز" سيكون على لقاء كيم وترامب وقال إن "زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتصافحان من أجل السلام في بانمونغوم، رمز الانقسام"، مشيرا إلى بلدة حدودية بين الكوريتين.

وقال مون "أعتقد أن تاريخ انعقاد القمة الثالثة بين ترامب وكيم سيعتمد على التغيير والحوار الذي قد يولدّه لقاء اليوم". وأضاف أن "مواصلة الحوار هو أمر عملي للغاية والوسيلة الوحيدة لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية".

ص.ش/ف.ي (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة