اجتماع الدوحة النفطي ينتهي بدون التوصل الى اتفاق | أخبار | DW | 17.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اجتماع الدوحة النفطي ينتهي بدون التوصل الى اتفاق

اختتمت دول كبرى منتجة للنفط مساء الأحد مشاوراتها في الدوحة لبحث تجميد الإنتاج بغية إنعاش الأسعار، بدون التوصل إلى اتفاق، وفق ما أعلن عنه وزير الطاقة القطري.

قال وزير النفط القطري محمد السادة اليوم الأحد (17 أبريل/نيسان 2016) إن منظمة أوبك بحاجة إلى مزيد من الوقت للتشاور من أجل التوصل إلى اتفاق على تثبيت الإنتاج. وأضاف السادة أن ممثلي الدول المشاركة في اجتماع الدوحة من داخل منظمة اوبك وخارجها، خلصوا بعد مشاورات استمرت ست ساعات إلى الحاجة إلى "مزيد من الوقت"، بدون تحديد أي موعد لاجتماع جديد.

وكان من المقرر أن تجتمع 18 دولة من بينها روسيا صباح اليوم للتصديق على اتفاق قيد الإعداد منذ فبراير/ شباط لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2016.

لكن الاجتماع تأخر بعد أن أبلغت السعودية أكبر عضو في أوبك المشاركين أنها تريد مشاركة كل أعضاء المنظمة في التجميد. ولم يتوصل كبار منتجي النفط إلى اتفاق بسبب احتياجهم إلى مزيد من الوقت لإجراء مناقشات، بحسب ما قاله وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح.

ويأتي اجتماع الدوحة في أعقاب تحركات دولة قطر، الرئيس الحالي لمؤتمر أوبك، اعقبت اجتماع شباط / فبراير مع كافة الدول المنتجة من داخل وخارج المنظمة لحشد المزيد من التأييد لمبادرة الدوحة الرامية إلى إعادة التوازن إلى السوق، في ظل تراجع كبير في الأسعار وانخفاض حجم الاستثمارات في قطاع النفط.

س.ك/و.ب (رويترز، أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة