اتهامات لشولتس بالعجرفة خلال مؤتمر صحفي.. فماذا حدث؟ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.06.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اتهامات لشولتس بالعجرفة خلال مؤتمر صحفي.. فماذا حدث؟

يواجه المستشار الألماني اتهامات وردود فعل غاضبة بسبب ما وصف بأنه رد متعجرف من قبله على سؤال لصحفية من مؤسسة دويتشه فيله خلال المؤتمر الصحفي الختامي لقمة مجموعة الدول السبع في قصر إلماو البافاري. والحكومة الألمانية توضح.

المستشار الألماني أولاف شولتس

نفت الحكومة اتهاماً للمستشار أولاف شولتس بالرد بعجرفة على سؤال من صحفية دويتشه فيله

نفت الحكومة الألمانية اتهامات للمستشار أولاف شولتس بأنه رد بعجرفة على سؤال من صحفية في المؤتمر الصحفي الختامي لقمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في قصر إلماو البافاري يوم أمس الثلاثاء.

وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية كريستيانه هوفمان اليوم الأربعاء (29 يونيو/ حزيران 2022): "بطبيعة الحال لا يسعني إلا أن أنفي هذا الاتهام في هذا الموضع". 

وكانت روزاليا رومانيك، وهي صحفية في مؤسسة "دويتشه فيله" الإعلامية سألت شولتس في المؤتمر عن الضمانات الأمنية لأوكرانيا والتي كانت موضوعاً مطروحاً على القمة وقالت له: "هل يمكنك أن تحدد أية ضمانات أمنية هذه؟".

ورد شولتس مبتسماً قائلاً "نعم"، وبعد لحظة صمت قصيرة قال مجددا "يمكنني (ذلك)". بيد أنه عاد للصمت مرة أخرى ليختم كلامه بالقول: "هذا كل شيء"؛ وربما كان يقصد من ذلك أنه لن يرد بأكثر من ذلك. بيد أن تصرف شولتس قوبل بعد ذلك بانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث جرى اتهامه بالعجرفة.

وأضافت نائبة المتحدث باسم الحكومة أن المستشار أجاب عدة مرات بشكل مفصل على السؤال عن الضمانات الأمنية لأوكرانيا فيما يتعلق بمجموعة السبع وأنه قال كل ما يمكن قوله في الوقت الراهن عن هذا الموضوع.

ردود أفعال 

على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي تمت إدانة رد المستشار المقتضب باعتباره رداً متعجرفًا على ما اعتبر سؤالًا خطيرًا حول قضية رئيسية على جدول أعمال القمة.

وصرح هيرمان غروهي، النائب عن الحزب الديمقراطي المسيحي، على موقع تويتر بأن ما حدث كان "طريقة غير مناسبة تمامًا للتعامل مع سؤال الصحفية".

وغرد المراسل ماركوس ديكر من شبكة دويتشلاند الإعلامية قائلاً: "لا يجب معاملة الصحفي الذي يسأل سؤالاً مشروعًا تمامًا بنبرة ودية بهذه الغطرسة .. لايجب أن تفعل ذلك.. لا بصفتك الشخصية ولا بصفتك كمستشار."

وقال ماركوس جريل، الصحفي في محطات الإذاعة العامة الألمانية NDR / WDR ، إنه "كان من الصعب فهم ما كان يفكر فيه المستشار شولتس عندما قدم هذه الإجابة".

من جانبها ، قالت الصحفية روزاليا رومانيك، التي تعمل في مؤسسة دويتشه فيله، إنها فوجئت برد شولتس على سؤالها ورد الفعل الذي أحدثه. وأضافت: "لم يكن المؤتمر الصحفي الأول الذي أجاب فيه المستشار باقتضاب إلى حد ما. وبصفتك صحفيًا، عليك دائمًا توقع ذلك في الموضوعات الحساسة".. "لكنني فوجئت أنه فعل ذلك في مثل هذا المؤتمر الصحفي البارز وسط حضور عالمي".

وقالت إن مقدار الاهتمام الذي أثارته تعليقات شولتس كان "بالتأكيد بسبب خطورة الوضع في أوكرانيا"، مضيفة أن "الكثيرين يودون رؤية ألمانيا تتخذ موقفًا واضحًا للغاية".

ع.ح./ا.ح. (د ب أ)