اتهامات أمريكية لإيران بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن | أخبار | DW | 11.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اتهامات أمريكية لإيران بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن

اتهم وزير العدل الأمريكي الحكومة الإيرانية بتدبير مؤامرة لمحاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن، وذلك بالتعاون مع عصابات مخدرات مكسيكية. وتضمنت المخططات المكتشفة تفجير مقري السفارتين السعودية والإسرائيلية هناك أيضاً.

default

تتهم أمريكا عناصر من حرس الثورة الإيراني بمحاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن

أشاد البيت الأبيض الثلاثاء (11 أكتوبر/ تشرين أول 2011) بإحباط مكتب التحريات الفدرالي الأمريكي (إف بي آي) مؤامرة إيرانية لتفجير سفارات في الولايات المتحدة واغتيال السفير السعودي في واشنطن، ووصفها بأنها إنجاز كبير للمخابرات الأمريكية وجهات تنفيذ القانون. وأكد بيان للبيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما أمر بالتعاون الكامل مع التحقيق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور إنه "تم إبلاغ الرئيس للمرة الأولى بهذه القضية في يونيو/ حزيران الماضي وأمر إدارته بتقديم كل ما يلزم من دعم لهذا التحقيق". وكان وزير العدل الأمريكي إيريك هولدر قد أعلن في وقت سابق إحباط مخطط لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، عادل الجبير، وتفجير مقري السفارتين السعودية والإسرائيلية في واشنطن.

وأضاف هولدر، الذي يشغل أيضاً منصب المدعي العام الأمريكي، أن عملاء إيرانيين اشتركوا مع عصابة مخدرات مكسيكية لتنفيذ الهجوم، الذي كان من المحتمل أن تستخدم خلاله أسلحة شديدة التدمير (متفجرات)، مشيراً إلى القبض على مواطن إيراني يشتبه بضلوعه في الهجوم، وإلى وجود إيراني آخر يحمل جواز سفر أمريكي مازال هارباً.

وأوضح هولدر أن عناصر من الحكومة الإيرانية هي التي خططت لمحاولة الاغتيال، وأن هذه العناصر تنتمي إلى قوة تابعة للحرس الثوري الإيراني. وشدد على أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات لمساءلة طهران.

(ي.أ/ د ب أ، رويترز)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان