اتفاق وشيك على إعفاء الملقحين من بعض قيود كورونا في ألمانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.05.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

اتفاق وشيك على إعفاء الملقحين من بعض قيود كورونا في ألمانيا

إشارات الانفراج بدأت بالظهور تدريجيا في ألمانيا بعد ارتفاع أعداد الملقحين وانخفاض أعداد المصابين بفيروس كورونا، الحكومة تطرح مشروع قانون يمنح إعفاءات موحدة من بعض القيود لهذه الفئات.

سيدة تتلقى التطعيم المضاد لفيروس كورونا في فرانكفورت

من المتوقع التوصل قريباً إلى اتفاق بشأن منح إعفاءات موحدة على المستوى ألمانيا لمن تلقوا اللقاح والمتعافين من كورونا

أعرب وزير الصحة الألماني، ينس شبان، عن تفاؤله حيال سرعة التوصل إلى اتفاق بشأن منح إعفاءات موحدة على المستوى الاتحادي للأشخاص الذين أتموا التطعيم ضد كورونا والمتعافين ، من بعض القيود الخاصة بمكافحة الجائحة.

ولدى وصوله للمشاركة في مشاورات للرئاسة التنفيذية لحزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، أوضح الوزير اليوم الاثنين (3 مايو/آيار 2021) أن أعضاء مجلس الوزراء المختصين بمتابعة الأزمة سيناقشون اليوم أول مسودة خاصة بالملقحين والمتعافين وأصحاب الاختبارات الحديثة.

وتحدث وزير الصحة عن "إشارات إيجابية للغاية" بعد المحادثات الأولى مع ممثلي الولايات وقال إن اللائحة الجديدة يجب أن تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل على أبعد تقدير. وتسعى الحكومة الفيدرالية إلى عقد اتفاق مع البرلمان (البوندستاغ) ومجلس الولايات (بوندسرات) بهذا الشأن.  

وأضاف شبان أنه في حال أمكن التصويت سريعا على هذه المسودة الأولى داخل الحكومة الألمانية فإن من الممكن بالتأكيد أن يتم تطبيق القواعد الجديدة خلال الأسبوع الجاري أو خلال الأسبوع المقبل أو الأسبوعين المقبلين.

وقال شبان إن من الممكن تقديم قواعد متساوية للمجموعات الثلاث فيما يتعلق بالذهاب إلى محلات تجارة التجزئة والأقسام الخارجية في المطاعم ودخول الأراضي الألمانية.

مشاهدة الفيديو 01:49

ألمانيا تسعى لجعل أولوية اللقاح للفئات ذات الدخل المنخفض

خطوة نحو التعافي

وأعلن شبان مجدداً أن نظام الأولويات في تطعيم كورونا سيتم إلغاؤه في موعد أقصاه حزيران/ يونيو المقبل، لكنه شدد على أهمية ملاحظة أن " هذا لا يعني أنه سيتم تطعيم الجميع على الفور في حزيران/ يونيو المقبل"، مشيراً إلى أنه لابد من وجود فترة انتظار لأن مقدار التطعيم مرتبط بالمتوافر من مقدار جرعات اللقاح.

ووعد الوزير بأنه مع رفع نظام الأولويات سيكون من الممكن" إعطاء التطعيمات بصورة أكثر مرونة وأكثر عملية"، وأكد على أهمية العمل بهذا النظام حتى ذلك الموعد، لافتا إلى أن هذا النظام أنقذ أرواحا بشرية حيث تم البدء بالفئات المعرضة على نحو خاص لخطر الإصابة.

ويؤيد حزب الخضر المعارض المعاملة المتساوية المخطط لها للمحصنين والمتعافين في الاستثناءات من قيود كورونا. وقال زعيم الحزب روبرت هابيك إن مسودة لائحة الحكومة "خطوة في الاتجاه الصحيح".

ويرى ماركوس زودر رئيس وزراء بافاريا، أنه من المحتمل إعادة فتح المطاعم والمسارح الخارجية لمن لديهم نتائج اختبار سلبية لكورونا، وذلك في المناطق التي يقل فيها معدل العدوى عن 100 حالة.

وكانت مفوضية الاتحاد الأوروبي قد تقدمت بمسودة من شأنها أن تسمح للأشخاص الذين تم تطعيمهم بدخول الاتحاد الأوروبي في المستقبل، وهو ما رحب به شبان، لكنه رأى أنه من المقبول في البداية أن ينطبق هذا الأمر فقط على المسافرين الذين تم تطعيمهم بلقاح معتمد في الاتحاد الأوروبي.

ع.ح./ع.خ. (د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة