اتفاق بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين لتشكيل حكومة في ألمانيا | أخبار | DW | 12.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اتفاق بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين لتشكيل حكومة في ألمانيا

توصل قادة الأحزاب والكتل البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري والحزب الاشتراكي الديمقراطي لاتفاق مبدئي خلال محادثاتهم الاستطلاعية بشأن مواصلة الائتلاف الحاكم الحالي في ألمانيا.

ذكرت مصادر متطايقة صباح اليوم (الجمعة 12 يناير / كانون الثاني 2018) أن التوصل لاتفاق نهائي بشأن تشكيل حكومة ألمانية جديدة بين قادة الأحزاب المعنية بات متوقفا على موافقة اللجان التفاوضية لأطراف الائتلاف المحتمل. وقد استغرقت المحادثات الاستطلاعية بين مفاوضي الأحزاب الثلاثة فترة طويلة امتدت لأكثر من أربعة وعشرين ساعة حتى الآن.

وبدأت المحادثات بين أول المفاوضين أمس الخميس في تمام الساعة الثامنة صباحا (التوقيت المحلي) في مقر الحزب الاشتراكي الديمقراطي ببرلين، ثم بدأت المستشارة الألمانية وزعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي أنغيلا ميركل ورئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس المحادثات في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح أمس.

وواصل مفاوضو الأحزاب مباحثاتهم طوال ليلة الخميس/الجمعة، واستغرقت القضايا المتعلقة بالهجرة والمالية والضرائب ساعات طويلة منهم، ولم تلح حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الجمعة بوادر على حدوث انفراجة في المحادثات. وغادر عدد من المفاوضين ليلة أمس مقر المفاوضات للاستراحة لفترة قصيرة.

ويتردد منذ فترة أن المحادثات الاستطلاعية غير محسومة النتائج، كما ليس من المستبعد إعلان فشلها رغم العمل على تحرير وثيقة بالنتائج شملت 28 صفحة. وتجدر الإشارة إلى أن مفاوضي الأحزاب الثلاثة اتفقوا على إحجام جميع المشاركين في المحادثات الاستطلاعية عن إجراء مقابلات صحفية وإعلامية حتى انتهاء المحادثات التي تستمر خمسة أيام. وقالت الأحزاب الثلاثة من قبل إنها تريد تجربة فعل أشياء مختلفة بعد المحادثات الائتلافية الفاشلة للعام الماضي، بما في ذلك وضع حد للسماح لوسائل الإعلام بسماع نتائج المناقشة الأولية والخلافات الداخلية. يذكر أن التحالف المسيحي أجرى من قبل محادثات استطلاعية لتشكيل ائتلاف حاكم مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، إلا أن هذه المحادثات باءت بالفشل نهاية العام الماضي.

وفي الـ21 من الشهر الجاري سيعقد الحزب الاشتراكي الديمقراطي مؤتمرا عاما للحزب ليتم التصويت على النسخة المتفق عليها في ختام المشاورات التمهيدية، ومن الوارد جدا أن توجه قاعدة الحزب صفعة للقيادة برفض الدخول في ائتلاف موسع، ما سيزيد من تعقيدات المشهد السياسي في برلين.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ / أ.ف.ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان