ابن الوز عَوَّام.. جوناثان كلينسمان أفضل حارس في كونكاكاف | عالم الرياضة | DW | 07.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ابن الوز عَوَّام.. جوناثان كلينسمان أفضل حارس في كونكاكاف

كان يورغن كلينسمان أحد القادة التاريخيين لمنتخب ألمانيا وواحدا من أفضل الهدافين ومدربي المانشافت على الإطلاق. والآن ظهر ابنه جوناثان وهو يتسلق سلم الشهرة، ولكن ليس مع منتخب بلاده بل في صفوف خصمه أحيانا، وتحت علم بلد آخر.

U19 Deutschland - U19 USA 8:1 - Jonathan Klinsmann (picture-alliance/H. Rudel)

جوناثان ابن يورغن كلينسمان يحرس العرين الأمريكي تحت 20 عاما

تأهل منتخب الولايات المتحدة لكأس العالم لكرة القدم تحت 20 عاما التي تقام في كوريا الجنوبية في الفترة بين 20 مايو/ أيار و 11 يونيو/ حزيران هذا العام. وكان المنتخب الأمريكي قد فاز الأحد الماضي ببطولة منتخبات شمال ووسط أميركا والكاريبي المعروفة اختصارا باسم "كونكاكاف"، بعدما تغلب على منتخب هندوراس في النهائي.

رغم الاختلاف.. ابن الوز عوَّام

وحصل جوناثان كلينسمان، حارس منتخب أمريكا وابن المهاجم الألماني السابق يورغن كلينسمان، على القفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى في بطولة كونكاكاف. ويلعب الحارس الشاب (19 عاما) مع فريق جامعة كاليفورنيا. وولد الحارس الشاب في كاليفورنيا عام 1997 وأمه هي ديبي شين، عارضة (موديل) أمريكية ، أصولها أسيوية، وتزوجت يورغن كلينسمان عام 1996 ولم يتحدثا للإعلام أين تعارفا وكيف بدأت قصتهما، لكن لها تأثير كبير في حياته وإضافة إلى جوناثان لديهما ابنة اسمها ليلى أصغر من جوناثان بعامين.

Jürgen Klinsmann stolzer Vater eines Sohnes (picture-alliance/dpa/DB Handout)

يورغن كلينسمان مع زوجته ديبي والفرحة على وجوههم بمولد جوناثان في أبريل/ نيسان 1997

على خطا والده توجه جوناثان إلى ممارسة كرة القدم. لكن على العكس من يورغن كلينسمان، الذي كانت مهمته تسجيل الأهداف جاء ابنه جوناثان ليقف في مواجهة المهاجمين ويمنعهم من هز الشباك. وفي بطولة الكونكاكاف لم تهتز شباكه سوى مرتين.

جلس يورغن يتابع جوناثان في المباراة النهائية من المقصورة الرئيسية في ملعب سان خوسيه بكاليفورنيا في مباراة كانت عصيبة. انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بدون أهداف، لكن منتخب الولايات المتحدة نجح في الفوز بركلات الترجيح 5-3. "صحيح أن جوناثان لم يصد أي ركلة جزاء إلا أن الركلة الأخيرة لرمبرانت فلورس تصدت لها العارضة"، يقول موقع "بيلد" الألماني

ويعتبر الفوز بتلك البطولة أكبر نجاح يسجله جوناثان كلينسمان في مسيرته حتى الآن، لكنها أيضا أول بطولة "كونكاكاف تحت 20 عاما" يفوز بها منتخب الولايات المتحدة الأمريكية.

Fußball EM 1992 Deutschland Schottland Klinsmann (picture-alliance/dpa/H. Rudel)

يورغن كلينسمان يحتفل مع ريدل وهيسلر في كأس أمم أوروبا 1992 بالتسجيل في مرمى اسكتلندا

بداية صعبة مع منتخب الوطن الأم

كانت بداية جوناثان كلينسمان مع المنتخب الأمريكي تحت 18 عاما أمام منتخب ألمانيا، بلد والده، في مباراة ودية في ماربيلا عام 2014. وصحيح أن منتخب أمريكا فاز بالمباراة 2-1 إلا أن جوناثان حصل على البطاقة الحمراء بسبب تدخل عنيف (فرملة).

ثم جاءت مواجهة أخرى مع منتخب ألمانيا في العام التالي لتزيد من ذكرياته الأليمة مع البلد، التي يحمل جنسيتها أيضا، بل وتحديدا في مسقط رأس والده. ففي مباراة ودية لمنتخب الناشئين تحت 19 عاما وقف جوناثان حارسا للعرين الأمريكي أمام على نظيره الألماني لتتلقى شباك كلينسمان جونيور في تلك المباراة الودية 8 أهداف ويخسر منتخب أمريكا 1-8. والطريف أن تلك الهزيمة جاءت في شتوتغارت، مسقط رأس والده يورغن كلينسمان. وعلى إستاد "غازي"، ملعب فريق "شتوتغارتر كيكرز"، نفس الفريق، الذي بدأ فيه يورغن كلينسمان مسيرته كناشئ قبل أن ينتقل إلى نادي شتوتغارت.

مختارات

إعلان