إيقاف عميل أجنبي في تركيا سهل التحاق بريطانيات بـ″داعش″ | أخبار | DW | 12.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيقاف عميل أجنبي في تركيا سهل التحاق بريطانيات بـ"داعش"

ألقت السلطات التركية القبض على شخص أجنبي قالت إنه ساعد فتيات بريطانيات على الالتحاق بمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وأعلنت تركيا أن الأمر يتعلق بشخص يعمل في جهاز استخبارات إحدى دول التحالف.

أعلنت تركيا اليوم الخميس (12 مارس/ آذار 2015) اعتقال أجنبي في جهاز استخبارات إحدى دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، ساعد ثلاث شابات بريطانيات في الالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ"داعش" في سوريا.

وقال وزير الخارجية مولود جاوش أوغلو لقناة الخبر خلال لقاء نقلته وكالة أنباء الأناضول "هل تعلمون من ساعد هؤلاء الفتيات؟ لقد اعتقل. كان يعمل لجهاز مخابرات إحدى دول التحالف". واكتفى بالقول إن الموقوف ليس أميركيا أو من أي من دول الاتحاد الأوروبي. كما لم يكشف أين وكيف تم اعتقال الجاسوس، لكنه قال إنه ابلغ وزير خارجية بريطانيا فيليب هاموند بالتطورات.

Großbritannien, drei Mädchen reisen vermutlich nach Syrien

غادرت الفتيات منازلهن في شرق لندن وتوجهن جوا إلى اسطنبول في 17 شباط/ فبراير

وغادرت الفتيات اللواتي يرتبطن بعلاقة صداقة خديجة سلطانة (17 عاما) وشميمة بيغوم (15 عاما) وأميرة عباسي (15 عاما)، منازلهن في شرق لندن وتوجهن جوا إلى اسطنبول في 17 شباط/ فبراير. واستقلت الفتيات باصا من اسطنبول إلى سنليورفة في جنوب شرق تركيا من حيث عبرن إلى سوريا.

وينتقد الغرب تركيا لعدم قيامها بما يكفي لوقف عبور الجهاديين وأنصارهم إلى سوريا. واتهمت تركيا الشهر الماضي بريطانيا بأنها تأخرت في إبلاغ السلطات التركية بمغادرة الفتيات الثلاث إلى اسطنبول. ويقول المسؤولون الأتراك إن تركيا عززت التدابير لوقف تدفق الجهاديين لكن على أجهزة استخبارات شركائها الغربيين أن تبلغها قبل وصولهم لتوقيفهم. وتشارك السعودية وقطر في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى جانب الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.

هـ.د/ ع.خ ( أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان