إيقاف حساب سعودي على تويتر يتابعه مليون شخص | عالم المنوعات | DW | 06.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إيقاف حساب سعودي على تويتر يتابعه مليون شخص

أوقف بصورة غامضة حساب "مجتهد" السعودي على موقع تويتر، والذي كان يتابعه أكثر من مليون مشترك. الحساب المثير للجدل اشتهر بتغريداته التي تتناول تصرفات الأسرة المالكة والأحداث في السعودية، التي تصنف ضمن "أعداء الإنترنت".

تم يوم الجمعة ( السادس من مارس 2015) "إيقاف" حساب سعودي على موقع تويتر. ووجد مستخدمو تويتر الراغبين في متابعة حساب "مجتهد" (@mujtahidd) رسالة تقول أن الحساب "أوقف" دون مزيد من التفاصيل.

وتبين أن بعض المعلومات التي بثها مستخدم هذا الحساب كانت خاطئة، لكن بعضها لم يكن كذلك مثل الإعلان عن وفاة العاهل السابق الملك عبد الله قبل ساعات من الإعلان الرسمي عن وفاته في 23 كانون الثاني/يناير الماضي.

ونشرت رسائل عبر تويتر الخميس قالت أن الحساب علق مؤقتا بعد نشره رسالة تحدثت عن إصابة خادمة أجنبية بجروح. لكن اثر ذلك أعيد تفعيل الحساب بحسب صاحبه.

وعلى الانترنت علق مستخدمون على مصير حساب "مجتهد" الجمعة. وقال احدهم إن الحساب "لم يغلق بسبب تغريداته. وبالتأكيد لو كانت السلطات تعرف صاحبه أو من يزوده بالمعلومات (..) لكانت أغلقت مجتهد منذ أول يوم" في حين اتهم آخرون صاحب الحساب بـ "دعم منظمات إرهابية".

واستخدام تويتر رائج جدا في السعودية حتى أن العاهل السعودي الملك سلمان لديه حساب رسمي، فيما تخضع وسائل الإعلام إلى رقابة صارمة من قبل السلطات السعودية.

في حين صنفت منظمة "مراسلون بلا حدود" السعودية ضمن "أعداء الانترنت"، منددة بـ"رقابة لا هوادة فيها" وذلك في حين لوحظ في السنوات الأخيرة "نوعا من حرية التعبير".

ز.أ.ب. ع.ج.م (أ ف ب)

إعلان