إيطالي يسير 450 كيلومتراً ″لتهدئة أعصابه″ بعد شجار مع زوجته | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 08.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

إيطالي يسير 450 كيلومتراً "لتهدئة أعصابه" بعد شجار مع زوجته

مغادرة المنزل بعد شجار مع أحد أفراد الأسرة، مشهد معتاد يساعد غالبا على تهدئة كافة الأطراف. المشهد بدأ بهذا الشكل التقليدي مع زوج إيطالي دخل في شجار عنيف مع زوجته، لكن جولة "البحث عن الهدوء" لم تتوقف إلا بتدخل الشرطة.

غادر رجل إيطالي منزله ليسير ويهدئ من غضبه، بعد شجار مع زوجته، فانتهى به المطاف إلى السير مسافة 450 كيلومتراً، قبل أن توقفه الشرطة في الثانية صباحاً لخرقه قواعد حظر التجول التي تفرضها السلطات الإيطالية نتيجة لانتشار فيروس كورونا.

على الرغم من أنه يعيش في كومو، في أقصى شمال إيطاليا على الحدود السويسرية، تمكن الرجل البالغ من العمر (48) عاماً من الوصول إلى فانو، وهي بلدة صغيرة على ساحل البحر الأدرياتيكي على بعد حوالي   450كيلومتراً جنوباً.

في بادئ الأمر، لم يعلم ضباط الشرطة الذين أوقفوا الرجل في الساعة الثانية صباحاً لخرقه قواعد حظر التجول في إيطاليا أنه قد مشى كل تلك المسافة، ولكن بعد التحقق من اسمه، اكتشفوا أن زوجته كانت قد أبلغت عن فقدانه في كومو قبل أسبوع. وفرضت عليه السلطات مخالفة قدرها 400 يورو لخرقه حظر التجوّل المفروض لاحتواء انتشار فيروس كورونا، بحسب ما نشره موقع صحيفة (إندبندنت) البريطانية،

قال الرجل الذي بدا متعباً، للشرطة إنه قد مشى مسافة طويلة لتصفية ذهنه، موضحا "جئت إلى هنا سراً على أقدامي، لم استخدم وسيلة نقل"، وأخبرهم أنه التقى خلال مسيره بأشخاص قدموا له الطعام والشراب، وأضاف: "أنا بخير، لكني مرهق بعض الشيء"، وكانالرجل قد سار بمعدل 60 كيلومتراً يومياً.

انتشرت قصة الرجل في وسائل إعلام إيطالية وتناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشاد كثيرون بالرجل، وانتقدوا بشدة المخالفة التي فرضت عليه.

ر.ض/ ا.ف