إيطاليا ستشدد إجراءاتها وتستعين بالجيش في حربها ضد كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إيطاليا ستشدد إجراءاتها وتستعين بالجيش في حربها ضد كورونا

مع ازدياد عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، تحاول الدول الأكثر تضررا اتخاذ كل إجراء ممكن لمواجهة تفشي الوباء. وإيطاليا التي سجلت أكبر عدد للوفيات تستعد لتشديد الإجراءات والاستعانة بالجيش لتقييد حركة المواطنين.

جنود إيطاليون يتحدثون مع إمرأة على حاجز عند المعبر الحدودي مع فرنسا

الحكومة تستعد لتشديد الإجراءات والاستعانة بالجيش لفرض الالتزام بالحظر وتقييد حركة المواطنين

تستعد الحكومة الإيطالية لتشديد إجراءات الإغلاق في أنحاء البلاد، وذلك في الوقت الذي تكافح فيه إيطاليا لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) مع تسجيلها أكبر عدد وفيات على مستوى العالم، حسبما أفادت وكالة أنباء "بلومبرغ" اليوم الجمعة (20 مارس/ آذار 2020).

وأفادت صحيفة "لاستمبا" الإيطالية اليوم أن رئيس الوزاء جوزيبي كونتي يدرس تمديد الحظر على جميع الأنشطة غير الضرورية حتى الأول من آيار/ مايو المقبل. وذكرت صحف إيطالية أخرى أن الحكومة قد تستدعي الجيش للمساعدة في تفعيل القيود على حركة المواطنين، مشيرة إلى أنه بالفعل تم نشر جنود في إقليمي صقلية وكالابريا بجنوب البلاد.

وتجاوزت إيطاليا أمس الخميس الصين من حيث تسجيل أعلى عدد من الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس. وأوضح مسؤولو الحماية المدنية في إيطاليا أن عدد الوفيات في البلاد بلغ 3405 حالة. ويطالب المسؤولون الإيطاليون في شمال البلاد كونتي بتوسيع نطاق الإغلاق وفرضه.

وأفادت وسائل إعلام إيطالية بأنه قد لا يمكن إعادة فتح المدارس والجامعات لباقي العام الدراسي الحالي، مع ترقب إعلان انتهاء الفصل الدراسي لهذا العام، والذي كان من المقرر استئنافه في الثالث من نيسان/أبريل، حيث سيعلن نجاح الطلاب وانتقالهم إلى السنة الدراسية الجديدة كالمعتاد. وتماثل للشفاء 4440 حالة إصابة من إجمالي 41035 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس حتى الآن في إيطاليا.

خارطة تفاعلية من جامعة جونز هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

خارطة تفاعلية من جامعة جون هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم

إذا لم تتمكن من فتح الخارطة يمكنك فتحها على الرابط التالي: https://coronavirus.jhu.edu/map.html 

وفي باريس قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الجمعة إن فرنسا تحاول تسهيل عودة 130 ألفا من مواطنيها العالقين في الخارج بسبب انتشار فيروس كورونا. وأضاف أن الحكومة أعادت بالفعل 17 ألفا من المغرب منذ يوم الجمعة الماضي من إجمالي 20 ألفا عالقين هناك. وقال إن العائدين إلى فرنسا لن يجري وضعهم تلقائيا قيد الحجر الصحي.

وتشهد فرنسا زيادة بنحو 40 بالمئة في حالات الإصابة والوفاة يوميا. وأعلنت إصابة نحو 11 ألف شخص بالمرض ووفاة 372 حتى الآن مما اضطر الحكومة لفرض إجراءات احتواء للفيروس.

أما في إسبانيا فقال مسؤول الطوارئ الصحية فرناندو سايمون إن عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفع إلى 1002 اليوم الجمعة بالمقارنة إلى 767 في اليوم السابق. وأضاف سايمون أن عدد المصابين زاد من 17147 أمس الخميس إلى 19980 اليوم الجمعة.

وفي تركيا ارتفعت حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى أربع حالات، فضلا عن ارتفاع الإصابات المؤكدة إلى 359 حالة. وأصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرارا، بتأجيل جميع الفعاليات العلمية والثقافية والفنية في أنحاء البلاد حتى نهاية شهر نيسان/أبريل المقبل، في محاولة لاحتواء انتشار الوباء.

وتبقى إيران الدولة الثالثة عالميا من حيث عدد الإصابات والوفيات، حيث أعلنت اليوم الجمعة عن 149 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ إجمالي عدد الوفيات في البلاد 1433. وقال نائب وزير الصحة علي رضا رئيسي إنه تم تسجيل 1237 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية ليصل مجموع الإصابات المؤكدة إلى 19644.

أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم وفق تعداد أجرته فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية عند الساعة 10,30 ت غ الجمعة.  وبلغ إجمالي الوفيات 10080 حالة، غالبيتهم في أوروبا مع 4932حالة وآسيا مع 3431 حالة. وتسجل إيطاليا أكبر عدد وفيات في العالم (3405)، تليها الصين (3248)، المصدر الأول للوباء، ثمّ إيران (1433).

ع.ج/ ع.ج.م (رويترز، أ ف ب)

مختارات