إيطاليا تنقذ 1900 من المهاجرين قبالة السواحل الليبية | أخبار | DW | 27.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيطاليا تنقذ 1900 من المهاجرين قبالة السواحل الليبية

في عملية إنقاذ جديدة في مياه المتوسط تمكنت قوات خفر السواحل الإيطالية من انتشال حوالي 1900 مهاجر قبالة السواحل الليبية. ومن المتوقع أن يرتفع في الأشهر المقبلة عدد المهاجرين عبر المتوسط بسبب الأحوال الجوية الجيدة.

قال متحدث باسم خفر السواحل الإيطالي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إنه تم انتشال نحو 1900 مهاجرا كانوا يعبرون إلى إيطاليا من شمال إفريقيا في البحر المتوسط، اليوم الجمعة (27 مايو/ أيار 2016)، ما يرفع عدد من تم إنقاذهم منذ مطلع الأسبوع إلى 12 ألف شخص.

وذكر المتحدث أن خفر السواحل نسق اليوم الجمعة 17 عملية إنقاذ، لا تزال إحداها مستمرة، لافتا إلى أن هذه العمليات تمت بمساعدة من عدة زوارق وسفينة تجارية كانت مارة، وكذلك سفن المنظمات غير الحكومية والوحدات البحرية الإيطالية. وأضاف المتحدث باسم خفر السواحل الإيطالي أن معظم عمليات الإنقاذ تمت على بعد نحو 55 كيلومترا إلى الشمال من مدينة زوارة الليبية.

وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" إن أكثر من 10 جثث انتشلت، فيما تم إنقاذ نحو 130 شخصا، إثر غرق جزئي لقارب كان يقل مهاجرين قبالة سواحل ليبيا. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من البحرية. ووفقا لتقارير، فإن عشرات المهاجرين في عداد المفقودين.

وأمس الخميس، غرق قارب مهاجرين في هذه المنطقة، وتم إنقاذ 96 شخصا، فيما قال ضباط من "يونافيفور ميد" - بعثة الاتحاد الأوروبي البحرية التي كانت أول من هرع إلى مكان الحادث - إن وحدات البعثة رصدت نحو 20 جثة في البحر. ومع ذلك، لم يستطع خفر السواحل الإيطالي، اليوم الجمعة، تأكيد انتشال أي من الجثث.

ومن المتوقع أن يرتفع في الأشهر المقبلة عدد الوافدين إلى إيطاليا، إذ يسهل الطقس الدافئ زيادة المغادرين من ليبيا. ولكن بالمقارنة مع أرقام عام 2015، فإن عدد المهاجرين الذين يصلون مستقر على نطاق واسع.

هـ.د/ ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان