إيطاليا تتعادل مع الولايات المتحدة بهدف لمثله | كأس العالم 2006 | DW | 17.06.2006
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

كأس العالم 2006

إيطاليا تتعادل مع الولايات المتحدة بهدف لمثله

المنتخب الإيطالي يتعادل مع نظيره الأمريكي ويهدر فرصة التأهل المبكر للدور الثاني. مباراة سريعة سيطر عليها الإيطاليون لكنهم فشلوا في تسجيل الأهداف

default

إيطاليا تهدر فرصة التأهل المبكر

تعادل المنتخب الإيطالي لكرة القدم مع نظيره الأمريكي بهدف لكل منهما فى الجولة الثانية للمجموعة الخامسة ضمن منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم والتى تستيضفها ألمانيا حتى التاسع من يوليو المقبل. وأحرز هدف ايطاليا ألبرتو جيلاردينو برأسه في الدقيقة 23 ، بينما أحرز هدف الولايات المتحدة زاكاردو بالخطأ فى مرماه فى الدقيقة 27. وبهذه النتيجة ارتفع رصيد "الأزرق" الى أربع نقاط لتحتل المركز الأول يليه الفريق التشيكى فى المركز الثاني بثلاث نقاط ، ثم المنتخب الغاني بثلاث نقاط أيضا لكنه يحتل المركز الثالث بفارق النقاط ، بينما يأتى الفريق الأمريكى في المركز الأخير بنقطة واحدة.

إيطاليا سيطرت على المباراة

WM 2006 - Italien - USA Spielszene Spezialbild

هدف بالخطأ وبوفون عجز عن صده

الإيطاليون بدؤوا الشوط الأول كالعادة بمحاولة السيطرة على المباراة وسددوا الضربة الأولى ضد مرمى الفريق الأمريكي، ولكنها لم تسفر عن هز شباك الأمريكيين. ولم نستطع في الدقائق الأولى تسجيل مجريات مميزة كالضربات الركنية أو الحرة، ولكن الفريق الإيطالي حاول تدريجا على الكرة. وفي الدقيقة الرابعة حصل الإيطالي فرانشيسكو توتي على الكرت الأصفر. وبعد محاولات عدة لاقتحام المرمى الأمريكي، استطاع المدافعون الإيطاليون دون جهد كبير تبديد محاولات المهاجمين الأمريكيين. وفي الدقيقة الرابعة والعشرين سجل ألبرتو جيلاردينو الهدف الأول لإيطاليا بعد ضربة حرة. وبمرور الوقت أطلق الحكم صفارته معلنا نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما. ومع بداية الشوط الثاني واصل الفريق الإيطالى هجماته على المرمى الأمريكى من أجل الفوز والظفر بالثلاث نقاط، خاصة بعد طرد إيدي بوب لاعب منتخب أمريكا في الدقيقة 47. بعدها حاول الفريق الإيطالى بعد طرد اللاعب استغلال النقص العددي من أجل إحراز هدف التقدم، لكن على العكس كان الفريق الأمريكى ندا قويا وقام بالعديد من الهجمات المرتدة الخطرة والتي ألغى منها حكم المباراة هدفا بداعي التسلل. واصل الفريق الإيطالي الهجوم المستمر على المرمى الأمريكي خاصة بعد نزول ديلبيارو لكن الدفاع الأمريكى وصفارة حكم المباراة كانت لهما الكلمة العليا لتنتهى المباراة بالتعادل 1/1.

ولكنه أهدر فرصة التأهل المبكر

WM 2006 - Italien - USA Spielszene Rote Karte für Daniele de Rossi nach Attacke auf US-Spieler Brian McBride

الأمريكي ميك برايد بعد إصابته في المباراة

وبدت الفرصة مواتية أمام المنتخب الإيطالي لتأكيد فوزه المستحق على نظيره الغاني 2- صفر في الجولة الأولى عندما التقى الولايات المتحدة الجريحة اليوم في كايزرسلوترن. وطمح المنتخب الأزرق إلى تحقيق الفوز الثاني على التوالي وحجز بطاقته إلى الدور الثاني قبل مواجهته الحاسمة مع التشيك في الجولة الثالثة الأخيرة. وضم المنتخب الإيطالي في صفوفه ترسانة قوية من المهاجمين في مقدمتهم الثنائي البرتو جيلاردينو ولوكا توني هداف "الكالتشيو" هذا الموسم برصيد 31 هدفا وهما اللذان لعبا أساسيين في المباراة الأولى، إضافة إلى فيليبو اينزاغي واليساندرو دل بييرو وفيتشنزو ياكوينتا مسجل الهدف الثاني في مرمى غانا وفرانشيسكو توتي. كما أن المنتخب الإيطالي لم يخسر في مبارياته الـ19 الأخيرة وهو يأمل في الحفاظ على هذا السجل ورفع معنويات لاعبيه في باقي مشوارهم في البطولة التي يسعون إلى إحراز لقبها للمرة الرابعة في تاريخهم بعد أعوام 1934 و1938 و1982. والتقى المنتخبان الإيطالي والأميركي 8 مرات وفازت ايطاليا 6 مرات وتعادلا مرتين. وكانت المرة الأولى التي التقيا فيها في نهائيات كاس العالم عام 1990 في ايطاليا بالذات وفاز أصحاب الأرض 1-صفر. واجمع لاعبو ايطاليا بدبلوماسية كبيرة على أن المباراة ضد الولايات المتحدة لن تكون سهلة لان المنتخب الأميركي وبعد خسارته المذلة أمام تشيكيا صفر-3 في الجولة الأولى يبحث عن النقاط الثلاث لإنعاش آماله في انتزاع إحدى بطاقتي المجموعة. ويقول اندريا بيرلو، مسجل الهدف الأول في مرمى غانا: "يجب الحذر من الأميركيين وعدم الاستخفاف بهم لأنهم سيلعبون من أجل الفوز"، مضيفا "صحيح انهم منيوا بخسارة مذلة أمام تشيكيا في المباراة الأولى، لكن الخسارة ستجعلهم أكثر تصميما على كسب النقاط الثلاث خلال مواجهتنا".

زامبروتا يعود إلى المنتخب الإيطالي

WM 2006 - Italien - USA Fans Gesellschaft

المشجعون الإيطاليون أثناء المباراة

من جهته، أكد مدرب ايطاليا مارتشيلو ليبي قبل اللقاء أنه فوجئ بالسهولة التي نجحت بها تشيكيا بالتغلب على الولايات المتحدة، وقال "ستكون مهمتنا صعبة، لأن الأميركيين اظهروا مؤهلات عالية في الأعوام الخمسة الأخيرة". وتابع "لقد تأهلوا إلى ربع نهائي مونديال 2002 وجاءوا إلى ألمانيا بثقة كبيرة". وعاد المدافع جانلوكا زامبروتا الى صفوف "الازوري" بعدما غاب عن المباراة الأولى بسبب الإصابة، فيما يحوم الشك حول مشاركة المشاكس جينارو غاتوزو بسبب الإصابة أيضا.

في المقابل، أبدى مدرب الولايات المتحدة بروس أرينا تخوفه من الثنائي توني وجيلاردينو، وقال "أنهما مفتاح اللعب لدى ايطاليا وهما من يشغل بالنا كثيرا، إنهما من أفضل المهاجمين في العالم". وتابع "مباراتنا لن تكون سهلة لكن اللاعبين وضعوا الخسارة المذلة أمام تشيكيا جانبا وباتوا مستعدين لمواجهة ايطاليا. التحدي في أي رياضة هو كيفية الرد بعد الخسارة وهذا ما سنقوم به".

مختارات