إيران تنفي علاقتها بالهجوم على سفارتي إسرائيل في الهند وجورجيا | أخبار | DW | 13.02.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إيران تنفي علاقتها بالهجوم على سفارتي إسرائيل في الهند وجورجيا

بعد توجيه رئيس الوزراء الإسرائيلي الاتهامات لإيران بالوقوف وراء الهجمات على موظفي السفارتين الإسرائيليتين في جورجيا والهند، نفي مسؤولون إيرانيون هذه الاتهامات الإسرائيلية. وكلينتون تدين الهجوم بـ"اشد العبارات".

السيارة التي أنفجرت امام السفارة الإسرائيلية في الهند

السيارة التي أنفجرت امام السفارة الإسرائيلية في الهند

أدانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بـ"اشد العبارات" الهجمات التي استهدفت موظفين في السفارتين الاسرائيلتين في الهند وجورجيا. وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة "مستعدة للمساعدة في أية تحقيقات في هذين العملين الجبانين"، مضيفة أن الولايات المتحدة تتمنى الشفاء العاجل لجريحي هجوم نيودلهي.

إيران تنفي مسؤوليتها عن الهجمات

من انبها نفت إيران الاتهامات الإسرائيلية بأنها وراء الهجمات على موظفي السفارتين الإسرائيليتين في جورجيا والهند، حسب ما نقل تلفزيون العالم الإيراني عن متحدث باسم وزارة الخارجية. ونقل التلفزيون الذي يبث باللغة العربية عن المتحدث رامين مهمانباراست قوله: "ننفي قطعيا الاتهامات التي وجهها" التي وجهتها إسرائيل"، معتبرا أن أن ذلك "جزء من الحرب الدعائية". وقال إن بلاده "تدين جميع الإعمال الإرهابية".

Anschlag auf Israelische Botschaft in Tiflis, Georgien

تمكنت الشرطة الجورجية من تفكيك عبوة ناسفة في سيارة أمام السفارة الاسرائيلية

وفي نفس السياق نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن سفير إيران لدى نيودلهي قوله إن بلاده ترفض اتهامات بضلوعها في هجوم بقنبلة على سيارة تابعة لسفارة إسرائيل في الهند وتعتبرها "محض أكاذيب". ونقلت الوكالة عن السفير مهدي نبي زاده قوله "تدين (إيران) أي هجوم إرهابي ونرفض بشدة التصريحات غير الصحيحة التي أدلى بها مسؤول إسرائيلي. تلك الاتهامات غير حقيقية ومحض أكاذيب مثل المرات السابقة."

وانفجرت الاثنين (13 شباط/ فبراير 2012) سيارة أمام السفارة الإسرائيلية في نيودلهي مما أدى إلى إصابة شخصين احدهما امرأة إسرائيلية، بحسب نتانياهو. وأكدت وزارة الداخلية الجورجية أن الشرطة تمكنت من تفكيك عبوة نافسة في العاصمة تبيليسي بعد العثور عليها في سيارة موظف في السفارة الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد اتهمت إيران وحزب الله بالوقوف وراء الهجومين، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "إيران تقف وراء هذه الهجمات، إنها أكبر مصدر للإرهاب في العالم. حكومة إسرائيل وأجهزتها الأمنية سوف تواصل التعاون مع السلطات المحلية ضد الإرهاب العالمي الذي ترعاه إيران".

(ع.خ/ ا.ف.ب/ رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات