إيران تقول إنها ستواجه ″التمدد الأمريكي″ بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا | أخبار | DW | 13.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تقول إنها ستواجه "التمدد الأمريكي" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

من موسكو وجه مستشار المرشد الأعلى الإيراني رسالة إلى واشنطن قال فيها إن طهران مستعدة لمواجهة "التمدد الأمريكي" في سوريا والعراق إلى لبنان واليمن وشمال إفريقيا. وأكد أنها ستغادر سوريا والعراق إن كانت تلك رغبة البلدين.

قال مستشار المرشد الأعلى الإيراني، علي أكبر ولايتي، إن بلاده ستواجه ما وصفه بـ"التمدد الأمريكي" من سوريا والعراق إلى لبنان واليمن وشمال إفريقيا. وأضاف ولايتي، صباح اليوم (الجمعة 13 يوليو/ تموز 2018) خلال الجلسة السنوية لمنتدى "فالدي" للحوار في العاصمة الروسية موسكو، أن الوجود العسكري الإيراني في سوريا والعراق يقتصر على الدور الاستشاري، مؤكدا استعداد بلاده لسحب مستشاريها إذا طلبت دمشق وبغداد ذلك، بحسب وكالة سبوتنيك. وتابع أن الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هدفهم ضرب الوحدة الحاصلة بين موسكو وطهران.

وأوضح المسؤول الإيراني أنه إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا، فإن الإرهاب سيعود للسيطرة من جديد، مشيراً إلى أن "روسيا وإيران ساعدتا في تحرير 80 في المئة من مساحة سوريا من الإرهابيين".

 

مشاهدة الفيديو 33:36
بث مباشر الآن
33:36 دقيقة

مسائيةDW : بين حليفين - موسكو مع إيران أم إسرائيل؟

وأكد على "أننا لن نخرج من سوريا تحت الضغوط الأمريكية"، مشيراً إلى أن "روسيا ستنسحب من سوريا بمجرد أن تنسحب إيران منها". وتأتي تصريحات ولايتي خلال زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو، حيث نقل خلالها رسالة من المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. وأشاد ولايتي خلال زيارته الرسمية لموسكو بعلاقات التعاون الاستراتيجي مع روسيا خاصة في سوريا والمنطقة.

ح.ز/ ع.خ (د.ب.أ / رويترز)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع