إيران ترفض مطالب ترامب بإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي | أخبار | DW | 13.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران ترفض مطالب ترامب بإعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي

بعد تهديد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي، إذا لم يتم إصلاح "عيوبه الرهيبة"، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الاتفاق مبرم ومعترف به دولياً، وغير قابل لإعادة التفاوض، مضيفة أنها لن تقبل بتغييرات ولا التزامات جديدة.

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان اليوم السبت (13 كانون الثاني/يناير 2018) أن "الاتفاق النووي، اتفاق مبرم معترف به دولياً، وغير قابل لإعادة التفاوض". وأضاف البيان أن طهران لن تقبل بتغييرات ولا التزامات جديدة.

البيان الإيراني يأتي ردا على الرئيس الأمريكي الذي قال أمس الجمعة في إعلانه عن قراره للتنازل عن تطبيق بعض العقوبات، المتعلقة بمبيعات النفط والأنظمة المصرفية في إيران، إنه يقوم فقط بالخطوة لضمان موافقة الحلفاء الأوروبيين على إصلاح "عيوب" الاتفاق.

وكانت إيران قد وصفت الانتقادات الأمريكية لها بأنها "تصريحات جوفاء" وقالت إن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تظهر أنه يريد تقويض الاتفاق النووي. وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على موقع تويتر أمس الجمعة إن تصريحات ترامب "ترقى إلى محاولات يائسة لتقويض اتفاق قوي متعدد الأطراف". وأضاف "بدلاً من تكرار التصريحات الجوفاء، يجب على الولايات المتحدة أن تلتزم بالاتفاق التزاماً كاملاً - مثل ايران".

وجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وقعت عام 2015، الاتفاق المعروف باسم "خطة العمل الشاملة المشتركة" بالإضافة إلى إيران والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا. ويهدف الاتفاق إلى التأكد من أن إيران تستخدم إمكانياتها النووية للأغراض السلمية، بينما يمنعها من الحصول على أسلحة نووية. وفي المقابل، يتم رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

خ.س/ع.ج (أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان