إيران- برلمان جديد ومختلف يبدأ عمله | أخبار | DW | 28.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران- برلمان جديد ومختلف يبدأ عمله

بتشكيلة مختلفة كثيرا عن سابقه جاء البرلمان الإيراني الجديد، الذي أدى أعضاؤه اليمين الدستورية السبت. ويضم البرلمان 18 إمرأة، وتحالفا قويا من النواب الإصلاحيين والمعتدلين لينهي هيمنة المحافظين والمتشددين على البرلمان.

بدأ مجلس الشورى الإيراني (البرلمان الإيراني) الجديد السبت (28 مايو/ أيار 2016) عمله في مراسم أكد فيها المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي في رسالة إلى النواب الجدد أن واجبهم هو مقاومة "مؤامرات" أعداء إيران. وحضر مراسم افتتاح المجلس حوالي 265 نائبا (من أصل 290) وأدى الأعضاء اليمين الدستورية السبت بحضور الرئيس حسن روحاني ومسؤولين حكوميين وعسكريين.


وجاء البرلمان الجديد بتشكيل مختلف للغاية بعدما حقق تحالف النواب الإصلاحيين والمعتدلين مع الرئيس حسن روحاني مكاسب قوية في الانتخابات الأخيرة في المجلس. وقد أنهى هذا الانتصار هيمنة استمرت 12 عاما من جانب المحافظين والمتشددين في برلمان البلاد، الذي يسمى رسميا مجلس الشورى الإسلامي. وقد تم انتخاب 18 امرأة في البرلمان في الانتخابات التي أجريت في شباط/ فبراير ونيسان/ أبريل، وهو إنجاز قال روحانى إنه جعله "سعيدا للغاية".

ويقول محللون إن التحول في الهيمنة على البرلمان يمكن أن يساعد في دفع سياسات روحاني، بما في ذلك علاقات أكثر دفئا مع الغرب فضلا عن زيادة الحريات الشخصية وحقوق المرأة. كما كانت الانتخابات بمثابة أول اختبار سياسي لروحاني بعد الاتفاق النووي.


ويسعى روحاني، الذي جاء إلى السلطة بفوز كبير في عام 2013، إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أيار/مايو 2017، والتي من المتوقع أن يسعى فيها لإعادة انتخابه.
ص.ش/ع.خ (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان