إنقاذ حوالي 700 مهاجر غير شرعي قبالة إسبانيا خلال يومين | عالم المنوعات | DW | 01.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

إنقاذ حوالي 700 مهاجر غير شرعي قبالة إسبانيا خلال يومين

بعد أن أغلقت إيطاليا أبوابها في وجه الهجرة غير الشرعية، أصبحت إسبانيا الوجهة الرئيسية للمهاجرين غير الشرعيين لهذا العام. وقد أعلنت أجهزة الإنقاذ البحري في إسبانيا إنقاذ حوالي 700 شخص في البحر المتوسط في نهاية الأسبوع.

أنقذت قوات خفر السواحل الإسبانية حوالي 700 مهاجر غير شرعي في البحر المتوسط ​​في نهاية هذا الأسبوع. وقال متحدث يوم الأحد (30 أيلول/ سبتمبر) إن المهاجرين، الذين كانوا يحاولون الوصول الى الساحل الإسباني من أفريقيا، جاء معظمهم من دول المغرب العربي، ومن جنوب الصحراء الكبرى.

ففي يوم الأحد، قامت سفن خفر السواحل بإنقاذ 270 شخصاً من سبعة قوارب غير صالحة للإبحار، وفقاً لما ذكره المتحدث. وكان من بينهم سبعة أطفال. في حين أنقذ 405 أشخاص في يوم السبت (29 أيلول/ سبتمبر).

ويذكر بأن إسبانيا قد أصبحت الوجهة الرئيسية للمهاجرين في أوروبا هذا العام. إذ استقبلت ما يقدر بنحو 40 ألف لاجئ منذ بداية العام، وصل معظمهم على متن قوارب عبر البحر الأبيض المتوسط.

وكانت إيطاليا سابقاً البوابة الرئيسية للمهاجرين غير الشرعيين، غير أن طرق الهروب قد تحولت غرباً منذ أن أطلقت الحكومة الإيطالية قوانين صارمة ضد الهجرة غير الشرعية. وترفض روما إرسال قوارب منظمات الإغاثة إلى موانئها تحت ضغوط من الحكومة الشعبوية.

 ووفقاً للمنظمة الدولية للهجرة (IOM)، غرق أكثر من 1700 لاجئ في البحر المتوسط ​​هذا العام، بما في ذلك 362 أمام سواحل إسبانيا.

ر.ض/ع.ج.م (أ ف ب)

مختارات