إقبال كبير على دراسة الدكتوراه في ألمانيا | الدراسة في ألمانيا | DW | 26.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الدراسة في ألمانيا

إقبال كبير على دراسة الدكتوراه في ألمانيا

تخوض الجامعات الألمانية منذ سنوات منافسة مع الجامعات الأمريكية والبريطانية في جذب أذكى العقول في العالم إليها وخاصة طلاب الدكتوراه، الذين خصصت ألمانيا لهم أكثر من 700 معهد عال وأدخلت التعليم باللغة الإنكليزية لاجتذابهم.

default

تشكل الجامعات الأمريكية والبريطانية مثل جامعات هارفارد وستانفورد وأكسفورد قطباً جاذباً للطلاب الأجانب، لكن الجامعات الألمانية أيضاً تحاول ومنذ سنوات خوض غمار المنافسة في جذب أذكى العقول في العالم إليها. وأصبحت الجامعات الألمانية تجتذب أعداداً متزايدة من طلاب الدكتوراه: بفضل إنشائها معاهد عليا كثيرة متخصصة بمنح درجة الدكتوراه، وكذلك بفضل التعليم باللغة الإنكليزية فيها، بحسب مكتب التبادل الأكاديمي الألماني.

DAAD Octavio Segovia

طالب الدكتوراه المكسيكي أوكتافيو سيغوفيا وسط زملائه

طالب الدكتوراه المكسيكي أوكتافيو سيغوفيا مثلاً يحضر الدكتوراه في العلاقات الدولية في العاصمة الألمانية برلين. وما هو إلا واحد من آلاف الطلاب الذين يحضرون الدكتوراه في ألمانيا والذين تضاعف عددهم بازدياد مستمر في السنوات العشر الماضية. وتشير الإحصائيات إلى أن4000 طالب أجنبي نالوا شهادة الدكتوراه في ألمانيا في عام 2010 وحده.

طالب دكتوراه أجنبي في برلين

يبدأ الباحث المكسيكي أوكتافيو سيغوفيا يومه بشرب فنجان قهوة وبقراءة رسائله الإلكترونية ومن ثم يبدأ مباشرة بالبحث العلمي حول موضوع سياسي- أمني عن دور التعاون بين الحكومات في الدفاع عن بلدانها ضد ما يدعى بالهجمات البيولوجية الإرهابية: وذلك في إطار تحضيره لرسالة الدكتوراه التي يكتبها منذ عام 2010 في معهد برلين العالي للدراسات التواصلية والعلاقات الدولية، والمتخصص بطلاب الدكتوراه، ويقول أكتافيو"إن سبب تحضيري الدكتوراه في ألمانيا هو معرفتي أن المجتمع في هذا البلد يتمتع بروح انتقادية أكثر من بقية البلدان. هذا أمر مهم بالنسبة لي لأنني أريد أن يكون بحثي أصلياً ولا أريد استنساخ نماذج بحثية أخرى."

تعلم أوكتافيو سيغوفيا اللغة الألمانية في المكسيك، ويطمح إلى العمل مع الحكومة المكسيكية مستقبلاً. وما هو إلا واحد من آلاف الطلاب الذين يحضرون الدكتوراه في ألمانيا. وكما يقول توماس ريسِّه الأستاذ في معهد برلين العالي للدراسات التواصلية والعلاقات الدولية ومؤسس المعهد:"أعتقد أن ألمانيا تشهد نقلة كبيرة في ازدياد عدد باحثي الدكتوراه. في الماضي لم تكن ألمانيا جذابة كثيراً في هذا المجال، ولكن الواقع تغير بعد إنشاء العديد من المعاهد العالية."

مدة الدكتوراه في ألمانيا أقصر منها بالولايات المتحدة

Thomas Risse

توماس ريسِّه : الأستاذ في العلوم السياسية بجامعة برلين الحرة

يوجد في ألمانيا حوالي 700 معهد عالٍ متخصصٍ بالدراسات العليا وخاصة بمنح درجة الدكتوراه. ويبدأ طلاب الدكتوراه برنامجهم البحثي أولاً بدراسة دورات تخصصية في مجال بحثهم لمدة عام واحد وبإشراف ثلاثة من أساتذة الجامعات، مع إمكانية الحصول على منحة دراسية. ويقول البروفيسور توماس ريسِّه إن مدة تحضير الدكتوراه في ألمانيا تدوم من ثلاثة إلى أربعة أعوام. ويرى أن هذا هو ما يميزها عن الولايات المتحدة الأمريكية التي قد تصل فيها هذه المدة إلى تسعة أعوام.

ويشدّد توماس ريسِّه على أن الكثيرين خارج ألمانيا لا يعلمون بوجود هذا العدد الكبير من المعاهد العليا في ألمانيا. والكثير من الطلاب في المكسيك مثلاً لا يعرفون أن باستطاعتهم تحضير الدكتوراه باللغة الإنكليزية في ألمانيا، ويضيف:"لا نعتقد أن ألمانيا تشكل خياراً لطلاب الدكتوراه الأمريكيين في مجال العلوم الاجتماعية. لكنني أتمنى أن تتمكن ألمانيا من جذب المتفوقين من الأتراك والروس والأوزبك والكينيين والمكسيكيين وغيرهم من الطلاب الأجانب إلى ألمانيا بدلاً من أن يذهبوا إلى أمريكا. اجتذابهم إلينا هو الهدف".

ومن خلال الترويج لمعهده العالي في الخارج يسعى مدير المعهد العالي توماس ريسِّه إلى زيادة عدد طلاب الدكتوراه الدارسين في معهده، الذي يشكل طلاب الدكتوراه الأجانب فيه حالياً نسبة ثلاثين في المائة من إجمالي عدد الباحثين العلميين فيه.

راينا برويار / علي المخلافي

مراجعة: منى صالح

مختارات

إعلان