إقالة ستة من القيادات الأمنية في تونس | أخبار | DW | 23.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إقالة ستة من القيادات الأمنية في تونس

قال متحدث باسم رئيس الوزراء التونسي إن رئيس الوزراء الحبيب الصيد قرر إقالة ستة من كبار القادة الأمنيين بعد أيام من هجوم مسلح على متحف باردو قتل خلاله عشرون سائحا أجنبيا.

ذكرت تقارير تونسية اليوم الاثنين (23 مارس م آذار 2015) أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد قرر إقالة عدد من القيادات الأمنية على مستوى اقليم تونس ومنطقة باردو وذلك بعد زيارة تفقدية قام بها إلى محيط متحف باردو ومجلس النواب. وأوضح المكلّف بالإعلام والاتصال برئاسة الحكومة مفدي المسدي في تصريح لـ"موزاييك" أن "الصيد عاين عدة نقائص تحول دون نجاعة وفعالية هذه المنظومة الأمنية وقرر اعفاء عدد من القيادات الأمنية".

وأوضح أنه تم "تسمية قيادات أخرى مكانها، وقد تسلمت القيادات الجديدة مهامها عند الواحدة صباحا". وشملت القيادات الأمنية المقالة مدير إقليم الأمن بتونس ومدير إدارة وحدات الطريق العمومي ومدير الأمن السياحي ورئيس منطقة باردو ورئيس فرقة الإرشاد بباردو ورئيس مركز باردو ورئيس منطقة سيدي البشير. واتخذ الصيد قرارا بأن يقتصر ارتياد المسجد الموجود في محيط مجلس نواب الشعب على النواب والموظفين العاملين بالمجلس دون سواهم.

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ / رويترز)

مختارات

إعلان