إفراج مشروط عن الناشط المصري علاء عبد الفتاح | أخبار | DW | 29.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إفراج مشروط عن الناشط المصري علاء عبد الفتاح

قالت شقيقتا الناشط المصري علاء عبد الفتاح في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة إن السلطات أفرجت عنه بعد قضاء حكم بالسجن خمس سنوات. وتضمن الحكم الذي صدر على عبد الفتاح خضوعه لمراقبة أمنية مدة مساوية لمدة عقوبته بعد قضائها.

ذكرت أسرة ومحامي الناشط السياسي المصري، علاء عبد الفتاح الذي كان أحد الشخصيات البارزة في ثورة كانون الثاني/ يناير 2011، أنه تم الإفراج عنه اليوم (الجمعة 29 آذار/ مارس 2019)، بعد قضاء عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات لتنظيم احتجاج غير مصرح به.

ولعب عبد الفتاح، وهو مهندس برمجيات ومدون، دورا في تنسيق الاحتجاجات التي أسقطت الرئيس حسني مبارك في 2011 بعد 30 عاما في الحكم. وكانت محكمة جنايات القاهرة قد عاقبته في فبراير شباط 2015 بالسجن خمس سنوات في قضية تظاهر دون إذن.

وكتبت منى سيف وسناء سيف شقيقتا عبد الفتاح في صفحتيهما على فيسبوك أنه أفرج عنه ونشرت إحداهما مقطع فيديو ظهر فيه وهو يداعب كلبا.

وأكد المحامي الحقوقي، خالد علي، أيضا الإفراج عن علاء عبد الفتاح، مؤكدا أنه موجود في منزله.

وترجع القضية إلى مظاهرة نظمت أمام مباني البرلمان بوسط القاهرة في نوفمبر تشرين الثاني عام 2013 احتجاجا على صدور قانون يحظر التظاهر دون إذن السلطات الأمنية، وهو القانون الذي قالت منظمات حقوقية دولية ومحلية إنه يقيد الحق في التعبير.

وعبد الفتاح، وهو في أواخر الثلاثينيات من العمر، أحد أبرز النشطاء الليبراليين الذين سجنوا بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 2013 في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

ويتضمن الحكم الذي صدر على عبد الفتاح خضوعه لمراقبة شرطية مدة مساوية لمدة عقوبته بعد قضائها. وهكذا سيخضع عبد الفتاح لفترة مراقبة أمنية لمدة خمس سنوات أخرى، في إطار حكم اصدرته إحدى المحاكم في نفس القضية

م.م/ ح.ز (رويترز، د ب أ)

مختارات