إغلاق موقع ″خلافة بوك″ بعد يوم من إطلاقه | أخبار | DW | 10.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إغلاق موقع "خلافة بوك" بعد يوم من إطلاقه

يواجه موقع "خلافة بوك"، الذي يعتقد أن أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" قد أطلقوه، بداية صعبة. فبعد يوم من إطلاقه كان الموقع خارج الخدمة، كما تم تعليق حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فما قصة هذا الموقع؟.

بعد يوم واحد من إطلاقه كان موقع "خلافة بوك"، الذي يعتقد على نطاق واسع أن أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" والمعروف إعلاميا باسم "داعش"، قد أطلقوه، خارج الخدمة. كما تم تعليق حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ما يسلط الأضواء على التحديات التي يواجهها أنصار هذا التنظيم المتشدد والصعوبات التي يعانون منها لإيصال رسائلهم والتجنيد عبر شبكة الإنترنت.

بيد أن رسالة بعرض الصفحة قالت إن الموقع علق عمله مؤقتا "حفاظا على بيانات الإخوة وسلامتهم".وعرضت الصفحة خريطة للعالم مزودة بشعار تنظيم "الدولة الإسلامية" وصممها برنامج سوشيال كيت الذي يسمح لمستخدميه بتصميم مواقع للتواصل الاجتماعي بأنفسهم.

وقالت الرسالة "نكرر مرة أخرى إن موقع خلافة بوك مستقل غير تابع للدولة الإسلامية وكان الهدف من إنشاء الموقع أن نوضح للعالم أننا لسنا حملة سلاح فقط نعيش في الكهوف كما تتخيلون.. الإسلام أسلوب حياة أراده الله لعباده، فإننا نتطور مع العالم ولكن دين الله لا يتطور، فأنتم تطالبون الإسلام أن يتطور ونحن نريد التطور أن يسلم".

وذكر موقع سايت، الذي يرصد مواقع الجماعات الإسلامية أن أنصار التنظيم تساءلوا في ندوة عبر الانترنت عما إذا كانت مواقع مثل "خلافة دوت كوم" يمكن أن تكون محل ثقة أو ما إذا كان بإمكان أعداء التنظيم الكثيرين استخدامها لجمع معلومات.

ويعتمد متشددو تنظيم "الدولة الإسلامية" بشكل كبير على شبكات التواصل الاجتماعي للتنسيق والاتصال كما يستخدمها التنظيم أيضا لنشر شرائط مصورة مروعة عن قطع رؤوس وأعمال عنف أخرى ضد أعدائه. وقالت شركة تويتر الأسبوع الماضي إن الشركة وجهات إنفاذ القانون بالولايات المتحدة تحقق في تهديدات مزعومة من أنصار تنظيم "داعش" على الإنترنت ضد موظفي الشركة. وجاء هذا في الوقت الذي تعمل فيه شركتا تويتر وفيسبوك على إغلاق الحسابات التي تنشر رسالة تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويشار إلى أنه وفي مواجهة هذا الإغلاق ومواجهة الحظر من قبل موقعي فيسبوك وتويتر للتواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت أطلق أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" على ما يبدو موقعا خاصا بهم وأطلقوا عليه "خلافة بوك"، بيد أنه لم يعرف حتى الآن من الذي أنشأ هذا الموقع أو عدد الأعضاء الذين اجتذبهم.

أ.ح/ ع.ش (رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان