إغلاق مطار إشبيلية إثر تحطم طائرة نقل عسكرية | أخبار | DW | 09.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إغلاق مطار إشبيلية إثر تحطم طائرة نقل عسكرية

أعلنت إدارة مطار إشبيلية إغلاق المطار أمام الملاحة إثر تحطم طائرة نقل عسكرية وعلى متنها ما لا يقل عن 8 أشخاص. وتفاوتت تقديرات عدد القتلى فيما شكلت شركة بوينغ خلية أزمة لدراسة أسباب سقوط الطائرة التي لم تدخل في الخدمة بعد

أعلن رئيس وزراء اسبانيا ماريانو راخوى اليوم السبت (09 مايو/ ايار) مقتل ما يتراوح بين 8 و10 من أفراد طاقم طائرة النقل العسكرية التي تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من أحد المطارات في اشبيلية، فيما قال متحدث باسم اجهزة الإنقاذ أن "هناك ثلاثة قتلى على الاقل وجريحان اصابتهما بالغة".

وقدم راخوي التعازي وألغى تجمعا انتخابيا في تينيريف بجزر الكناري. ونقلت وكالات الأنباء لإسبانية عن راخوي قوله "كان على متن الطائرة 8 إلى 10 اشخاص".

ومن جانبها، أعلنت هيئة الطيران الاسبانية أن الحادث تسبب فى إغلاق مطار إشبيلية أمام حركة الملاحة التجارية إثر حادث تحطم طائرة شحن عسكرية من طراز ايرباص A400 M، بحسب ما أعلنت الجهة المديرة للمطار. وقالت هيئة إدارة المطار في تغريدة "أغلق مطار إشبيلية أمام الملاحة. حيث إن فريق الإطفائيين فيه منشغل في موقع الحادث خارج المطار". وقالت وزارة الدفاع الإسبانية وخدمات الطوارئ إن طائرة عسكرية تحطمت في حقل يقع على بعد 1.6 كيلومتر عن مطار سان بابلو في إشبيلية. وقالت أجهزة الطوارىء في المنطقة إن الطائرة تحطمت "في منطقة غير مأهولة شمال مطار إشبيلية" من دون تأكيد ما إذا كان هناك ضحايا.

ولم تتمكن مجموعة ايرباص التي تقوم بتجميع هذه الطائرة في مصنعها في إشبيلية، من إعطاء تفاصيل عن الحادث، وقال متحدث باسم الشركة إن خلية أزمة قد شكلت لبحث الحادث وكشف ملابساته.

ويتم تجميع الطائرة "إيرباص إيه 400 إم" في اشبيليه وتخضع لتجارب طيران. وكانت هذه الطائرة المنكوبة في رحلة تجريبية ولم يتم تسليمها بعد إلى القوات المسلحة الاسبانية على الرغم من أنه جرى تسليم إحدى تلك الطائرات إلى الجيش الألماني في كانون أول/ديسمبر الماضي.

ع.ج/ ع.ج.م (آ ف ب، د ب آ ، رويترز)

إعلان