إعصار تشابالا يجتاح سقطرى ويهدد سواحل حضرموت اليمنية | أخبار | DW | 02.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعصار تشابالا يجتاح سقطرى ويهدد سواحل حضرموت اليمنية

بعد قتله ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 200 آخرين وتدمير عشرات المنازل في جزيرة سقطرى اليمنية يقترب الإعصار الاستوائي النادر تشابالا، الذي تصاحبه رياح عاتية، من السواحل الجنوبية الشرقية لليمن مهددا مدن حضرموت.

يقترب الاعصار تشابالا الاثنين (الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني) من السواحل الجنوبية الشرقية لليمن بحسب ما أفاد مسؤولون محليون. وسجلت بعد ظهر الاثنين رياح شديدة في جنوب شرق اليمن وأمواج عاتية ضربت شوارع مدن عدة كالمكلا والشحر في محافظة حضرموت وميناء بلحاف النفطي في محافظة شبوة المجاورة، بحسب ما أفاد لوكالة فرانس برس مسؤول محلي وسكان. وقال مسؤول في مدينة المكلا فضل عدم كشف اسمه "الاعصار يقترب من مدينتنا ونحن نخشى وقوع كارثة". وأضاف أن "عائلات نزحت من المناطق الساحلية والسكان يتحضرون لمواجهة تأثير الاعصار" في المدينة التي يسيطر تنظيم القاعدة على أجزاء واسعة منها منذ نيسان/ابريل.

وقال سكان ومسؤولون لرويترز إن الإعصار الاستوائي النادر الحدوث تصاحبه رياح عاتية، ضرب جزيرة سقطرى اليمنية في المحيط الهادي اليوم الاثنين فقتل ثلاثة أشخاص وأصاب العشرات ثم اتجه صوب مدينة المكلا. وقال مسؤول محلي "قتل ثلاثة أشخاص وأصيب نحو مئة شخص." ولم يحدد أسباب الوفاة. وقال محمد العرقبي من مكتب البيئة في سقطرى إن أمطارا غزيرة أغرقت القرى الساحلية في الجزيرة. وأضاف أن 1500 أسرة تقريبا قد فرت إلى المناطق الداخلية والجبال. وأكد عدم وصول أي مساعدة من الخارج على الإطلاق.

وقال عمدة حديبو، كبرى مدن الجزيرة، سالم زاهر لفرانس برس "أصيب أكثر من 200 شخص، وتضررت عشرات المنازل بسبب المياه والأمواج". وأدت الإمطار التي تساقطت على الجزيرة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، والتي تراجعت غزارتها اليوم، إلى فيضانات في الطرق، ما أعاق حركة المواصلات على غالبية طرق الجزيرة.

وتقع جزيرة سقطرى في شمال غرب المحيط الهندي على مسافة 250 كلم من منطقة القرن الإفريقي و350 كلم من اليمن، ويبلغ عدد سكانها 50 ألف نسمة، معظمهم من الصيادين.

وكانت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة حذرت الجمعة اليمن وسلطنة عمان من وصول "إعصار استوائي نادر جدا يحتمل أن يكون تأثيره شديدا". وأوضحت الهيئة العامة للطيران المدني العماني في بيان أنه "لا يوجد احتمال لأي تأثيرات مباشرة على السلطنة من الاعصار المداري في بحر العرب"، مشيرة إلى انه يستمر في التحرك "إلى الغرب باتجاه الجمهورية اليمنية". وتوقعت أن يضرب الاعصار "المنطقة الواقعة بين محافظتي حضرموت وشبوة (اليمنيتين) خلال (الـ) 24 ساعة القادمة كعاصفة مدارية". وأشارت الهيئة إلى "استمرار هيجان البحر على سواحل محافظتي ظفار والوسطى (العمانيتين) خلال اليوم وغدا الثلاثاء ويصل ارتفاع الموج من 3 إلى 5 أمتار"، مع تواصل هطول الأمطار.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، في تحديث صباح اليوم، إن إعصار تشابالا كان "عاصفة إعصارية شديدة القوة" برياح تبلغ سرعتها ما بين 160 و185 كيلومترا في الساعة لكنه سيضعف تدريجيا ليتحول إلى "قوية جدا" خلال ساعات.

ع.ج.م/ع.ج (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان