إعصار إرما غير المسبوق يضرب الكاريبي متجها إلى فلوريدا | أخبار | DW | 06.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إعصار إرما غير المسبوق يضرب الكاريبي متجها إلى فلوريدا

حذرت سلطات الولايات المتحدة السكان وحثتهم على الاستعداد لإعصار شديد "غير مسبوق" متجه إلى ولاية فلوريدا، ورجحت بقاء العاصفة خلال اليومين التاليين. فيما أوقع الإعصار المعروف باسم "إرما" دمارا في جزر الكاريبي.

مشاهدة الفيديو 01:22
بث مباشر الآن
01:22 دقيقة

إعصار إرما يضرب بقوة في الكاريبي ويتجه نحو فلوريدا

مر إعصار "ارما" عبر جزيرة باربودا في الكاريبي، اليوم الأربعاء (السادس من أيلول/ سبتمبر 2017)، في طريقه نحو ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة. وذكر مسؤولون أمريكيون أن العاصفة، التي تبلغ سرعة رياحها 295 كيلومترا في الساعة، هي إحدى أقوى العواصف التي تم تسجيلها في المحيط الأطلسي.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم سكان ولاية فلوريدا من إعصار جديد، وقال: "يتجه إعصار جديد، ويبدو أنه غير مسبوق، على نحو  مباشر نحو فلوريدا وبورتو ريكو وأنحاء أخرى".

 

وقال المركز الوطني الأمريكي لمواجهة الأعاصير إن العاصفة كانت متجهة إلى جزر فيرجن، وصدرت تحذيرات من هبوب إعصار في أنحاء كثيرة من الكاريبي، من بينها بورتو ريكو وجمهورية الدومينيكان وهايتي وجزر البهاما. وذكرت قناة "سي إن إن" أن منطقة بورتو ريكو الأمريكية أعلنت حالة الطوارئ، ويخشى المواطنون من أن الكهرباء في الجزيرة معرضة  للانقطاع لأسابيع أو شهور.

وأشار المركز الوطني الأمريكي لمواجهة الأعاصير في أحدث تقرير له إلى أن "اندفاع العاصفة بقوة بشكل يهدد الحياة والمد سيتسببان في غرق المناطق الجافة، بالقرب من الساحل بالمياه المرتفعة، التي تتحرك نحو الداخل من الشواطئ". وأضاف المركز: "من المرجح أن تزداد بعض التقلبات، خلال اليوم أو اليومين التاليين، لكن من المتوقع أن يبقى إرما  إعصارا قويا من الفئة الرابعة أو الخامسة ، خلال اليومين المقبلين".

وحذر حاكم ولاية فلوريدا /جنوب الولايات المتحدة/  من أن إعصار ارما قد يكون أقوى عاصفة تضرب الولاية.  ودعا سكان الولاية إلى الاستعداد الكامل، مؤكدا أن مسار العاصفة غير واضح بعد أن كان من المقرر أن تضرب فلوريدا كيز، جزر تقع قبالة الساحل الجنوبي الغربي للولاية يوم الأحد. مشيرا إلى عاصفة ألحقت أضرارا بالولاية قبل 25 عاما في آب/ أغسطس 1992 وكانت هذه العاصفة الأكبر التي تضرب الولاية والأكثر تكلفة في تاريخ الولايات المتحدة حتى وقوع إعصار كاترينا في عام 2005.

ع.م/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان