إضراب في ″جيرمان وينغز″ يتسبّب باضطراب حركة الطيران بألمانيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إضراب في "جيرمان وينغز" يتسبّب باضطراب حركة الطيران بألمانيا

تعرف حركة الطيران في ألمانيا الكثير من حالات إلغاء الرحلات، بسبب إضراب في شركة "جيرمان وينغز"، إحدى شركات النقل المنخفض التكاليف، ما يخلق ارتباكاً كبيرا لحركة الطيران خلال عطلة نهاية السنة الحالية وبداية السنة الجديدة.

جيرمان وينغزهي فرع من يورو وينغر التابعة لشركة لوفتهانزا الألمانية.

سيتم إلغاء حوالي 180رحلة على المدار الأيام الثلاثة القادمة، حسب بيانات الشركة

شرعت مضيفات ومضيفي شركة "جيرمان وينغز" الألمانية، للطيران في إضراب سيستمر لثلاثة أيام، ما سيؤثر سلباً على حوالي 180 رحلة جوية خلال هذه الفترة من السنة التي تشهد احتفالات رأس العام، وهو الإضراب الثاني في أقل من شهر الذي تقوم به هذه الشركة.

وقالت متحدثة باسم الشركة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "إن حوالي 15 بالمئة من رحلات يورووينغز ستتأثر، وإنه من بين 1200 رحلة مقررة خلال فترة الإضراب، سيتم تشغيل أكثر من 1000 رحلة".

وتعدّ "جيرمان وينغز" فرعاً من "يورو وينغر" التابعة لشركة لوفتهانزا الألمانية. وتتبع حوالي 30 طائرة من أسطول "يورو وينغز" لـ"جيرمان وينغز" العاملة في مجال الطيران الجوي منخفض التكاليف.

ومعظم الرحلات التي سيتم إلغاؤها هي رحلات داخلية، إلا أن من بينها أيضا رحلات إلى النمسا وسويسرا، وقد اظهرت بيانات للشركة أنه سيتم إلغاء حوالي 180رحلة على المدار الأيام الثلاثة القادمة ابتداءً من اليوم الاثنين 30 ديسمبر/كانون الأول 2019.

وكانت نقابة أطقم الضيافة الجوية (أوفو) قد دعت إلى تنظيم إضراب عن العمل، بسبب خلاف على الأجور، ورغم تقديم الشركة لتنازلات وإعلانها أنها تستجيب لنقطة الخلاف الرئيسية، إلّا أن النقابة أصرّت على خوض الإضراب، وقالت إن التغيّر المفاجئ من جانب شركة الطيران ليس مبرراً لسحب الدعوة إلى الإضراب.

إ. ع/ع.م (د ب أ)

مختارات