″إشارة بذيئة″ لموكب ترامب تجلب لموظفة 71.000 دولار | عالم المنوعات | DW | 15.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"إشارة بذيئة" لموكب ترامب تجلب لموظفة 71.000 دولار

في الوقت الذي خسرت فيه موظفة أمريكية سابقة وظيفتها بسبب إشارة "بذيئة"بأصبعها لموكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أطلق نشطاء على الانترنيت حملة جمع تبرعات نجحت في جمع مبلغ مهم في وقت وجيز.

USA Frau zeigt Autokolonne des US-Präsidenten Mittelfinger (Getty Images/AFP/B. Smialowski)

صورة الدراجة الأمريكية وهي توجه إصبع يديها لترامب.

بعد حملة تبرعات على الانترنيت أطلقها نشطاء لمساعدة الموظفة الأمريكية التي فصلت من عملها من المنتظر ان تحصل جولي بريكسمان، على أكثر من 71.000 دولار، ما يُعادل 61.000 يورو. وكانت بريكسمان (50 عاما) قد خسرت في وقت سابق وظيفتها كمديرة تسويق في شركة "أكيما ل ل س"، إثر قيامها بعمل إشارة بذيئة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مرور موكبه الرئاسي.

وكانت حملة جمع التبرعات "كو فاند مي" قد انطلقت في (السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) على الانترنيت، وشارك فيها أكثر من 3000 متبرع  بمبالغ تتراوح بين 5 إلى 250 دولار. وكتب منظم  حملة التبرع، روب ميلو "شكرا جولي بريكسمان"، مضيفا "أنت مصدر إلهام لنا كلنا" وأردف أن نقود التبرعات ستذهب مباشرة إليها.

وفي سياق متصل أوضحت الموظفة السابقة أنها خسرت وظيفتها بعدما نشر مصور من وكالة فرانس برس صورة لها على الإنترنت، وهي تركب دراجتها الهوائية في إحدى شوارع ولاية فيرجينيا، حيث رفعت إشارة "بذيئة" بأصبعها لموكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي كان في طريقه إلى ملعب للغولف. وانتشرت الصورة بعد ذلك بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي وحصدت تفاعلا كبيرا.

وقالت بريسكمان "مر(ترامب بجانبي) فشعرت بالغضب الشديد". وأضافت: "اعتقدت أنه (قدم) مرة ثانية إلى ملعب الغولف الملعون".من جهة أخرى، أوضح موقع "ر.ب الألماني" أن إقالة السيدة الأمريكية لم تكن  فقط بسبب الإشارة "البذيئة" التي قامت بها تجاه ترامب، بل أيضاً بسبب استخدامها كصورة رئيسية لحسابها الخاص على موقع "تويتر". يُشار إلى أن، جولي بريسمكان، كانت تعمل كمديرة تسويق في شركة "أكيما ل ل س" لأكثر من نصف عام وهي أم لطفلين.

 

ر.م/ط.أ (أ ف ب )

 

مختارات

إعلان