إسقاط مقاتلة إسرائيلية بعد هجوم على ″أهدف إيرانية″ بسوريا | أخبار | DW | 10.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسقاط مقاتلة إسرائيلية بعد هجوم على "أهدف إيرانية" بسوريا

قالت إسرائيل إن مقاتلة تابعة لها أسقطت بعد شن جيشها هجمات على "أنظمة المراقبة الإيرانية" في سوريا. تل أبيب بررت هجماتها بدخول طائرة بدون طيار من الأراضي السورية إلى مجالها الجوي.

اعترفت إسرائيل بسقوط إحدى مقاتلاتها من طراز إف 16 السبت (10 شباط/فبراير 2018) داخل أراضيها. وأعلن الجيش الإسرائيلي أن العملية تمت إثر شن مقاتلاته هجمات على "أهداف إيرانية" في سوريا. وقال الجيش الإسرائيلي إن مقاتلاته اعترضت طائرة بدون طيار انطلقت من الأراضي السورية.

وكتب متحدث عسكري هو اللفتنانت جوناثان كونريكوس على تويتر أن "قوات الدفاع الإسرائيلية استهدفت أنظمة المراقبة الإيرانية في سوريا التي أرسلت الطائرة بدون طيار إلى المجال الجوي الإسرائيلي. نيران كثيفة من المضادات الجوية السورية وتحطم طائرة إف16 في إسرائيل، الطياران بخير".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن الطيارين الاثنين اللذين كانا على متن الطائرة  قفزا بالمظلة بسلام وتم نقلهما إلى مستشفى رامبام بحيفا لتلقي العلاج. ولم يُعرف ما إذا كانت الطائرة قد أصيبت بصاروخ أطلِق باتجاه الطائرات التي "أغارت على أهداف إيرانية في سوريا". وجاءت الغارة رداً على اختراق طائرة إيرانية بدون طيار الأجواء الإسرائيلية، حيث قامت مروحية هجومية باعتراضها.

ومن جانبه، قال التلفزيون السوري إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لهجوم إسرائيلي على إحدى القواعد العسكرية وسط سورية وأصابت أكثر من طائرة إسرائيلية. وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات السورية إن طائرات إسرائيلية قصفت فجر اليوم السبت مطار (تيفور) العسكري شرق مدينة حمص وسط سوريا.

وأكدت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "سقوط قتلى وجرحى من عناصر الجيش السوري في المطار، إضافة إلى وجود أضرار في المطار". وأضافت المصادر أن "طائرات إسرائيلية ربما استهدفت احد المواقع العسكرية السورية في ريف دمشق أيضاً وتصدت وسائط الدفاع الجوي للقصف الإسرائيلي وسمع دوي انفجارات في محيط العاصمة دمشق".

 خ.س/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات